الشؤون : فتور الجمعيات التعاونية في التزام «الباركود»

دسمان نيوز – خاطبت وزارة الشؤون الاجتماعية، وزارة التجارة والصناعة بشأن آلية تنظيم دخول الأسواق والفروع التابعة للجمعيات التعاونية.

وجاء في الكتاب الموجّه من وكيل «الشؤون» إلى نظيره في وزارة التجارة، أنه بالإشارة إلى قرارات مجلس الوزراء بشأن تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، والاشتراطات الصادرة عن وزارة الصحة، وقرارات فريق عمل متابعة أعمال الجمعيات التعاونية المنوط به تقديم تقارير وإحصاءات عن الشكاوى في مراكز الاتصالات وخدمة تلقي الشكاوی، وتحديد آلية الدخول للجمعيات التعاونية عموما، فقد دأب الفريق في بداية عمله على عقد اجتماعات عدة مع جميع الجهات ذات العلاقة من ضمنها وزارة الصحة لمتابعة الإرشادات والتعليمات الصحية الصادرة وتعميمها على الجمعيات التعاونية، ورفع تقارير دورية إلى مجلس الوزراء.

وأضاف الكتاب أنه استنادا إلى صلاحية “الشؤون” بالإشراف على الجمعيات التعاونية حرصت الوزارة خلال الفترة السابقة على مطالبة الجمعيات بضرورة الاستمرار بالعمل عن طريق حجز المواعيد عبر النظام الإلكتروني (الباركود)، بعد أن لاحظنا فتور بعض الجمعيات في الالتزام به، وتوارد أخبار غير مؤكدة رسميا من وزارة التجارة بإلغاء العمل به رغم نجاحه، مما جعل الوزارة توجّه كتابا في 30 يونيو الماضي إلى اتحاد الجمعيات للتعميم على التعاونيات بالاستمرار، والالتزام بنظام حجز المواعيد (الباركود)، حتى إشعار آخر، وفق تعليمات السلطات الصحية، حفاظا على الصحة العامة للمواطنين والمقيمين من مرتادي الجمعيات.

في مجال اخر، وافق ديوان الخدمة المدنية على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية تجديد الاستعانة بخدمات 80 موظفاً غير كويتي من العاملين في مجمع دور الرعاية الاجتماعية على بند المكافأة مدة سنة اعتباراً من مطلع الشهر الجاري.

ووفقاً لكتابه الموجّه إلى “الشؤون”، والذي حصلت “الجريدة” على نسخة منه، فإن الديوان وافق على تجديد توظيف هؤلاء عاماً إضافياً على بند المكافأة شاملة علاوة غلاء المعيشة والمكافآت الخاصة التي تضمنها قرار مجلس الخدمة المدنية رقم (9 /2012) وفقاً لاشتراطات محددة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا