بعد صراع مع كورونا.. حزن في مصر لوفاة الفنانة رجاء الجداوي

دسمان نيوز – بعد 43 يوما من الصراع مع فيروس كورونا، توفيت الفنانة المصرية رجاء الجداوي عن عمر ناهز 82 عاما. حزن داخل الأوساط الفنية في مصر ومتابعون أعادوا نشر آخر رسالة صوتية للجداوي وتحذيرها من التهاون مع الفيروس.

خبر حزين استيقظت عليه مصر، إذ أعلن عن وفاة الممثلة المصرية رجاء الجداوي بعد صراع دام لـ 43 يوما مع فيروس كورونا. على موقع تويتر تصدر هاشتاج # رجاء_الجداوي، بعد ساعات من إعلان نبأ الوفاة. شخصيات فنية مصرية وعربية قدمت التعازي وأعربت عن حزنها لوفاة الفنانة المصرية التي توفيت عن عمر ناهز 82 عاما في مستشفى الحجر الصحي بمدينة الإسماعيلية.

بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعي أعادوا نشر آخر رسالة صوتية سجلتها الجداوي من داخل مستشفى العزل وتحذيرها للناس من التهاون مع الفيروس.

وكانت الممثلة الراحلة أصيبت بالفيروس نهاية مايو/ أيار وتلقت علاجا مكثفا وجرعات بلازما من متعافين من الفيروس لكن المسحات التي أجريت لها للكشف عن المرض ظلت إيجابية. وأعلنت ابنتها الوحيدة أميرة مختار على حسابها بفيسبوك اليوم الأحد، نبأ الوفاة.

نقيب الممثلين أشرف زكي قال للتليفزيون المصري صباح اليوم، إن الجداوي دخلت لحالة حرجة بسبب تأثير الفيروس ومضاعفاته على الرئة مشيرا إلى أنها ستدفن في مقابر الأسرة بالقاهرة.

ولدت رجاء الجداوي في السادس من سبتمبر أيلول 1938 باسم نجاة علي حسن الجداوي وعاشت فترة من طفولتها مع خالتها الممثلة والراقصة تحية كاريوكا التي جسدت دورها لاحقا في مسلسل (السندريلا)  للمخرج سمير سيف.

بدأت الجداوي مشوارها في الفن بالتوازي مع مجال عروض الأزياء وكان أول أفلامها (دعاء الكروان) للمخرج هنري بركات وبطولة فاتن حمامة وأحمد مظهر وزهرة العلا وأمينة رزق.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا