وفاة عريس وإصابة 113 بكورونا بعد حضور حفل زفاف

دسمان نيوز – تسببت إقامة حفل زفاف بالهند استضاف مئات الضيوف فى أكثر من مجرد انتشار لعدوى فيروس كورونا، حيث أفادت التقارير أن الحفل تسبب فى وفاة العريس وإصابة أكثر من  113 شخصًا بكورونا.

يأتى ذلك فى الوقت الذى اقتربت فيه حالات الإصابة بالفيروس التاجى فى الهند من 585.500 شخص تقريبًا.

ووفقا لتقرير المجلة الأمريكية “Newsweek“، أفادت التقارير المحلية، أن العريس الذى لم يتم اختباره لمعرفة إصابته بالفيروس، كان يعانى من حمى شديدة فى الفترة التى سبقت حفل الزفاف، والذى تم فى قسم باليجانج فى منطقة باتنا فى ولاية بيهار بشرق الهند.

وتوفي بعد يومين من الحفل، بينما كان فى طريقه إلى المستشفى بعد تدهور حالته، ووفقا للتقارير فإنه لا يمكن أخذ عينة من العريس للاختبار بعد وفاته بسبب حرق جثته.

وأكد مسئولون محليون أن أكثر من 360 شخصًا من باليجانج ومدينتي ناوباتبور وبيهاتا المجاورتين، اللتان ينتمى إليهما أفراد عائلة العروس، قد تم اختبارهم كجزء من عملية تتبع الاتصال الجارية. وذكرت جريدة “انديان اكسبرس” ان العروس لم تثبت إيجابيتها للفيروس.

وورد أن العريس البالغ من العمر 30 عامًا ، والذي كان مهندسًا مقره في جورجاون ، جنوب نيودلهي في شمال الهند ، كان مريضًا قبل الزفاف، وقال أحد أقارب العريس لصحيفة “إكسبرس”: “على الرغم من أنه كان يشعر بالإعياء بحلول 14 يونيو، وأراد تأجيل حفل الزفاف، اعترض رؤساء الأسرة من كلا الجانبين، مستشهدين بخسائر مالية ضخمة إذا كان لا بد من إلغاء الترتيبات”.

وقبل الزفاف ورد أنه عولج في مستشفى باتنا من الإسهال، وهو أحد أعراض الفيروس التاجى.

وذكرت قناة نيودلهي التليفزيونية المحدودة (NDTV) الهندية أن العريس في يوم 15 يونيو، يوم الزفاف، كان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة لكن عائلته أجبرته على تناول الدواء ومواصلة طقوس الزفاف، كما أن حالته تدهورت بشكل ملحوظ فى 17 يونيو وتوفى أثناء نقله إلى مستشفى معهد عموم الهند للعلوم الطبية (AIIMS) فى باتنا.

وبعد أن أحرقت جثة عائلة العريس، تم إخطار السلطات المحلية بالحادث من قبل شخص اتصل بقاضى المقاطعة ونقل سلسلة الأحداث التى وقعت، حسبما ذكرت آوتلوك.

حفل زفاف بالهند ت

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا