علي الدقباسي يقترح إنهاء العام الدراسي

دسمان نيوز – قال النائب علي الدقباسي إنه تقدم اليوم باقتراح برغبة لمعالجة قضية انهاء العام الدراسي والاستعدادا للعام الدراسي المقبل. وأوضح في تصريح صحفي بمجلس الأمة اليوم ان الاقتراح ينص على انهاء العام الدراسي بإنجاح الطلبة حتى الفصل الحادي عشر وتعزيز التعليم عن بعد والكترونيا خاصة مع احتمال استمرار الاوضاع الصحية ومخاطرها.

وأضاف ان الاقتراح تم اعداده بمساعدة أكاديميين وفيه معالجة لمسألة حماية المعلم والطلبة والكادر التربوي بشكل عام من هذا المرض. وبين الدقباسي أن الكويت متأخرة في معالجة هذه الأزمة ويجب ان يكون هناك قرار سريع وتفاعل حكومي وان ينتهي العام الدراسي بالسرعة الممكنة. وأعرب القباسي عن أمله في أن ينتهي الجدل الدائر حول هذه القضية باقل الاضرار وبما يحقق مصالح الطلبة والكادر التعليمي وحتى لا ندخل في مشكلة في العام الدراسي المقبل في شهر سبتمبر مثل كل عام . ونص الاقتراح على ما يلي:  إن المنطق يحتم علينا التفكير بطريقة تواكب المستجدات الطارئة على المستوى العالمي، وقد حثت النظريات على تفكيك المشكلات بطريقة تجعل حلها سهلا. وكما هو معلوم فإن جائحة كورونا المستجدة تحمل في طياتها آثارا وتبعات مثيرة لا يعلم عنها أحد. ولتجنب إيقاف التعليم فإن وزارة التربية مطالبة بأن تتعامل مع مأزق الإيقاف الحالي لتنتقل إلى المرحلة التالية المتمثلة في احتمالية استمرار غلق المدارس حتى بداية العام القادم (2021م)، وما تتناقله وسائل الإعلام العالمية وما يطلقه الباحثون من تحذيرات تشير إلى احتمالية أن يدخل العالم في موجة ثانية من الانتشار الوبائي المتصاعد لتفرض إجراءات جديدة يكون جزء منها إغلاق المدارس، لذا فمن المهم الاستعداد للعام الدراسي القادم مبكرا بعد أن نحلحل مأزق العام الدراسي الحالي ومن المهم أن تستثمر الوزارة في تطوير برمجيات ومواد تعليمية استعدادا للعام الدراسي القادم 2021/2020. إن مثل هذا المقترح يقدم حلوة عملية وتطبيقية تجنب الوزارة ضرورة توفير المعدات الوقائية لأعداد كبيرة، ويجنب الوزارة تكديس الطلاب والمعلمين في الفمصول والمدارس، وكذلك تجنيبها تكليف أعداد كبيرة للتصحيح والمراجعة. وباختصار فإن مثل هذه الحلول والمقترحات ستخفف الضغط الكبير على الوزارة وتجنب أولادنا ومعلمينا أي مخاطر صحية. لذا اقترح ما يلي: 

1. إنهاء العام الدراسي الحالي 2020/2019 م للتلاميذ من الصف الأول حتى الصف الحادي عشر، مع تكليف التواجية الفنية للمواد الترحيل المهارات والمعارف المهمة للعام الدراسي القادم 2020/2021. 2 -تعدل النسبة التراكمية لطلاب الصف العاشر من (%10) إلى (%5) فقط مع ترحيل ال- (%5) إلى الصف الحادي عشر، وكذلك قصر النسبة التراكمية لطلاب الفصل الحادي عشر على (%10) فقط بدلا من (%20) على أن ترحل الله (%10) غير المحتسبة إلى الصف الثاني عشر، هذا الإجراء يجنب الطلبة الظلم لما تمثله النسبة التراكمية من أهمية على مستقبلهم. 3. تفعيل التعليم عن بعد الزاميا (في أقرب وقت) لتلاميذ الصف الثاني عشر لمدة ستة أسابيع (عددهم مع جميع المسارات ديني، ومسائي، وكبار، ومنازل، ومدارس عربية38 الف طالب تقريبا). 4. يتم إنهاء العام الدراسي بعد اكتمال ستة أسابيع تعليم عن بعد مع احتساب درجة الفصل الأول للجميع (متوقع قبول 19 ألف طالب تقريبا لنتائجهم في الفصل الدراسي الأول). 5. إعطاء خيار تحسين النسبة أو المعدل للناجحين لمن يريد منهم، من خلال عرض فرصة خوض الاختبارات الثلاث مواد من أصل ست مواد يتم اختيارها من قبل التوجيه الفني، بشرط أن تكون جميع المواد ذات الدرجة (80) مدرجة ضمن الست مواد(متوقع أن يختار عدد 10 الاف طالب وطالبة تقريبا لهذا الخيار). مع ضرورة الالتزام واتباع الاشتراطات الصحية وشروط التباعد الجسدي .6. إخضاع الطلاب الراسبين، وطلاب المنازل، ومن ليس لديه درجات، ومن تم حرمانه في الفصل الدراسي الأول من الاختبارات من طلاب الصف (12)، وعددهم لن يتجاوز (9) آلاف طالب وطالبة تقريبا. مع ضرورة اتباع الاشتراطات الصحية وشروط التباعد الجسدي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا