تفعيل خطة الطوارئ الخاصة بالدفاع المدني لمواجهة حريق ميناء عبدالله

دسمان نيوز – قال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء العميد خليل الأمير في تصريح خاص لـ «الجريدة» إن الإدارة العامة للإطفاء فعّلت خطة الطوارئ العامة للدفاع المدني لمواجهة حريق المخازن في ميناء عبدالله، مشيراً إلى أن الإدارة صنفت الحريق من الحوادث الكبرى.

واضاف العميد الأمير أن الحريق بدأ في مستودع أخشاب تابع لمؤسسة الموانئ، مبيناً بأن الادارة وضعت مراكز الادارة في حالة تأهب قصوى وطلبت اسنادا من مراكز اطفاء الجيش والحرس الوطني واطفاء شركة نفط الكويت وآليات من بلدية الكويت، لافتاً إلى ان 9 مراكز اطفاء تشارك في إخماد الحريق الذي اندلع في مخازن تحتوي على اخشاب ومركبات ومواد أخرى ، موضحا ان مساحة الحريق تبلغ 125 الف متر مربع .

وذكر العميد ان عملية مكافحة الحريق لاتزال مستمرة وان فرق الاطفاء وبإسناد من الجهات الحكومية نجحت في عزل الحريق وإخلاء عدد كبير من المركبات الموجودة بالمخازن ، مشيراً إلى ان رجال الامن وبناء على توجيهات رجال الاطفاء اخلوا المنطقة المحيطة بموقع الحادث، لافتا إلى أن عمليات المكافحة تتم وفق خطة ميدانية للسيطرة على الحادث.

هذا ويتواجد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس الصالح في موقع الحادث لمتابعة عمليات مكافحة الحريق.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا