استقالة مفاجئة للمفتش العام لوزارة الخارجية الأميركية

دسمان نيوز – استقال المفتّش العام لوزارة الخارجيّة الأميركيّة المكلّف التحقيق في ملفّات يُحتمل أن تكون محرجة بالنسبة إلى وزير الخارجيّة مايك بومبيو، وذلك في خطوة مفاجئة أمس، بعد أشهر قليلة من إقالة سلفه.
والمفتّش العام في وزارة الخارجيّة الأميركيّة ستيفن أكارد عمل فترة طويلة مساعداً لنائب الرئيس مايك بنس. 
وقال متحدّث باسم وزارة الخارجيّة إنّ أكارد أبلغ زملاءه بأنّه «يعود إلى القطاع الخاصّ بعد سنوات من الخدمة العامّة». وأضاف «نحن ممتنّون له على تفانيه حيال الوزارة وبلادنا».
من جهته، أعلن بومبيو في مؤتمر صحافي إنه «لا علاقة له» بمغادرة أكارد لمنصبه.
وكان وصول أكارد في أيّار/مايو لمنصب المفتّش العام الذي يهدف إلى مراقبة عمل الخارجيّة الأميركيّة، قد فُسِّر على نطاق واسع بأنّه وسيلة لحماية بومبيو، أحد أقرب حلفاء الرئيس دونالد ترامب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا