تدريس التطبيقي : طالبنا بإلغاء معادلة الشهادات لمنتسبي الهيئة أسوة بالجامعة

دسمان نيوز – طالب عضو الهيئة الادارية لرابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية د. فارس الحيان، بضرورة تفعيل التعاملات الالكترونية لتحل محل المراجعات الشخصية في وزارة التعليم العالي لما فيه من توفير للوقت والجهد والحفاظ على سلامة وصحة المراجعين.

وذكر الحيان في تصريح صحافي اليوم، “بعد التطور الذي لمسه الجميع من نجاح الحكومة في تفعيل المعاملات الالكترونية للعديد من الجهات خلال جائحة كورونا “كوفيد 19″، واستحسان المواطنين لما قامت به الحكومة تجاه هذه المعاملات الالكترونية والأداء المتميز من الحكومة بهذا الشأن ومواكبة العصر الرقمي، فإنه بات لزاماً أن تحذو وزارة التعليم العالي حذو حكومتنا الرشيدة والشروع في تسخير الطاقات الوطنية في الوزارة لتفعيل الخدمات الالكترونية لتكون بديلا عن المراجعة الشخصية والتقيد بالاحترازات الوقائية المترتبة على ذلك”.

واشار الحيان إلى ضرورة تفعيل جميع التعاملات في وزارة التعليم العالي لتصبح الكترونية، ومن أهمها معادلة الشهادات حيث ينبغي تفعيلها تفعيلا كاملا وليس جزئيا كما كان معمولا به قبل أزمة كورونا، لافتا إلى أن الاجراءات المتبعة في معادلة الشهادات في الوزارة لا يراعي المكانة الاجتماعية والأدبية للأساتذة، ولا يوجد تقدير أو خدمة المواطنين من حملة الشهادات العليا وطلبة الدراسات الجامعية، حيث تم تخصيص صالة واحدة لاستقبال أعضاء هيئة التدريس والخريجين والطلبة الكويتيين من المستمرين بالدراسة في الخارج مع العمالة الآسيوية من المتقدمين للعمل في الجهات الحكومية.

وطالب الحيان بضرورة تحقيق مبدأ المساواة باستثناء مبتعثي التطبيقي من معادلة شهاداتهم أسوة بمبتعثي جامعة الكويت، وإلى حين تحقيق ذلك على إدارة الهيئة التنسيق مع وزارة التعليم العالي لتتولى ادارة الهيئة استقبال واتمام معادلة الشهادات الكترونيا وفقا لقواعد التعاون المتبادل بينهما.

وقال الحيان “سبق للرابطة أن أكدت خلال لقائها وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي في يناير الماضي على رفضها لإجراء معادلة الشهادات لمنتسبي الهيئة، وفندت الرابطة رفضها آنذاك بتعارض إجراء معادلة الشهادات لمن استكمل ملفه من المبتعثين لدى الملاحق الثقافية في الخارج بالتنسيق مع ادارة البعثات في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وهي المسؤولة مسؤولية مباشرة عن اعتماد الشهادات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا