وفيات الموجة الثانية من فيروس كورونا قد تقفز لملايين

دسما ننيوز – حذرت منظمة الصحة العالمية أن ملايين البشر في أنحاء العالم قد يموتون إذا حدثت موجة ثانية من الإصابات بالفيروس التاجي، وقال الدكتور رانييري جويرا، مساعد المدير العام للمبادرات الاستراتيجية في منظمة الصحة العالمية ، إن الوباء انتشر حتى الآن كما توقع مسؤولو الصحة.

وحسب جريدة الديلى ميل البريطانية ، بمقارنة COVID-19 مع تفشي الإنفلونزا الإسبانية منذ أكثر من 100 عام ، قال جويرا إن الوباء الأكبر سناً “استؤنف بشدة” في سبتمبر وأكتوبر – عندما كانت درجات الحرارة أكثر برودة  بعد الانخفاض.

وقال لقناة Rai TV الإيطالية : “المقارنة مع الإنفلونزا الإسبانية ، التي تصرفت تمامًا مثل Covid  لقد هبطت في الصيف واستؤنفت بشدة في سبتمبر وأكتوبر ، مما تسبب في 50 مليون حالة وفاة خلال الموجة الثانية“.

وقد رددت تحذيره من قبل رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد ، التي قالت إنه “بالطبع يمكن أن تكون هناك موجة ثانية حادة إذا تعلمنا أي شيء من الإنفلونزا الإسبانية في 1918-1919

كما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أوروبا ليست في موقف واضح بعد ، قائلة إن 11 دولة واجهت “عودة مهمة للغاية” يمكن أن تدفع الأنظمة الصحية “إلى حافة الهاوية مرة أخرى“.

غير أن السويد اتهمت منظمة الصحة العالمية بـ “الخطأ التام” بإدراجها مع 10 دول أخرى معظمها دول أفقر في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى ، وهي مدرجة في المنطقة الأوروبية لمنظمة الصحة العالمية.

على الصعيد العالمي ، كانت حالات الإصابة بالفيروس التاجي في ارتفاع،  لكن الوفيات ظلت ثابتة إلى حد كبير،  وقد أدى ذلك إلى ادعاء أن الوباء يتراجع ، وأن الاختبارات المتزايدة هي وراء الطفرة الظاهرة ، تصدرت الدولة الاسكندنافية عناوين الصحف لارتفاع عدد القتلى بعد أن اختارت عدم إدخال عمليات حظر صارمة.

وقال عالم الأوبئة السويدي أندرس تيجنيل “لدينا زيادة في الحالات لأننا بدأنا في إجراء اختبارات أكثر في السويد الأسبوع الماضي” ، مضيفًا أن “جميع المعايير الأخرى” أظهرت أن عدد الحالات الخطيرة ينخفض.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا