طيارون يحملون تراخيص مزورة

دسمان نيوز – فضيحة هزت باكستان ، كشف وزير الطيران الباكستاني غلام ساروار خان أن أكثر من 30 % من الطيارين المدنيين في بلاده لديهم تراخيص مزورة، بل وغير مؤهلين لقيادة طائرات السفر، وفق ما ذكرت شبكة «سي إن إن» الأميركية.

ليس لديهم خبرة في الطيران

أوضح ساروار خان في حديثه أمام الجمعية الوطنية الباكستانية: «ان 262 طياراً في باكستان، لم يخضعوا للاختبارات المطلوبة لمنح شهادة قائد طائرة بأنفسهم، بل دفعوا لأشخاص آخرين للجلوس والاختبار نيابةً عنهم، مشيراً إلى أنهم لا يملكون حتى خبرة في مجال الطيران».

وأضاف خان إن باكستان لديها 860 طيارًا نشطًا يخدمون شركات الطيران المحلية – بما في ذلك الخطوط الجوية الباكستانية الرائدة في البلاد – بالإضافة إلى عدد من شركات الطيران الأجنبية.

بعضهم يعمل في شركات أجنبية

وقال المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية عبد الله خان: «إن شركة الخطوط الجوية الباكستانية تقر بأن التراخيص المزيفة ليست مجرد قضية لشركة الخطوط الجوية الباكستانية فحسب، وإنما تنتشر عبر صناعة الطيران الباكستانية بأكملها، مضيفًا «ان بعض الطيارين المزيفين يعملون أيضًا لصالح شركات طيران أجنبية».

سبب تحطم طائرة «الباكستانية»

وجد تحقيق أولي أن خطأ بشرياً من جانب الطيارين والموظفين الأرضيين تسبب في حادث تحطم طائرة إيرباص «A320» الشهر الماضي في مدينة كاراتشي جنوبي باكستان.

وتحطمت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الدولية الباكستانية فوق مجموعة منازل عند اقترابها من مطار كراتشي (كبرى مدن جنوبي باكستان) في 22 مايو الماضي، وأسفر الحادث عن مقتل كل ركاب الطائرة باستثناء شخصين فقط.

ووفقاً لما ذكره موقع «فوربس»، فإن الطياران كانا يتحدثان عن فيروس كورونا، وتجاهلا تحذيرات مراقبي الحركة الجوية، قبل سقوط الطائرة.

وأشار المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية عبد الله خان أن مراقبو الحركة الجوية حذروا 3 مرات من أن الطائرة كانت مرتفعة للغاية ويجب ألا يحاولا الهبوط، «لكن قائد الطائرة لم يلتفت لهذه التعليمات»، وحاول الهبوط دون خفض المعدات، ما تسبب بلمس محركات الطائرة سطح المدرج وأحدث شرارات وأضراراً.

وذكر تقرير أن الطياران حاولا التحليق مجدداً بالطائرة، لكن المحركات التالفة فشلت وتسببت في تحطم الطائرة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا