العمال في مأزق الحراميه ،،، بـ قلم محمد العجمي

كثرت مشاهد العمال الذين يطالبون برواتبهم بعد انقطاع ادام اربعة شهور منذ الازمه ووالوزارة واقفه مكتوفة الايدي ولم تحاسب اي شركة على ماجرى من انهيار للعمال ازدادت عمليات الانتحار والسبب شركات فاسده واصحاب غسيل اموال اشخاص لم يملكون قيمة قسط سياره اصبحو اصحاب ثروات طائله استخدمهم بعض “قراصنة الدول العربيه “وغيرها من الدول الاجنبيه لإدخار ودخول اموالهم في الكويت وخروجها بسهوله والبنك المركزي لن يستيقظ حتى الان في احلامه الورديه ولايوجد رقابه ولايوجد قوانين تطبق نحن نعتبر في دوامه تدور من حولنا وينجو منها فاسدين وساقطين مصالحهم فوق كل اعتبار يقسمون ويترتبون هالاشخاص لعدة اعمال كمثل مشاهير السوشيل ميديا وشركات عقاريه عاريه من صحة اعمالها ومحلات لكمال الاجسام ونوادي ومطاعم ارباحها لن تفوق مايظهر في حسابات البنكيه مجرد تزوير في الفواتير ويتم تضخم الحساب وخلط الحقائق وبالاخر يأتي نائب اسيوي يرشي كبار المسؤولين انا اظن المرتشين في قضية النائب البنغلاديشي اصحاب سوابق في مواضيع كثيره ولكن لن يتسلط عليهم الضوء الى الان على العموم نناشد وزيرة الشؤون في الكشف عن العقود الحكوميه للوافدين ومحاسبتهم ب اسرع وقت بلجنة تحقيق وفرض العقوبات على اصحاب العقود واثباته في كتاب معتمد للظهوره في مجلس الامه ومناقشته والا على اعضاء مجلس الامه المتكسبين طرح اسئله للوزيره الفاضله وان لم تتجاوب فعليهم استجوابها فالحال ونتمنى تعاونها مع الاخوه في المجلس وعدم عرقلة الموضوع

محمد شبيب العجمي – دسمان نيوز

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا