اكتشاف كوكبين يدوران فى منطقة صالحة لسكن البشر

دسمان نيوز – اكتشف علماء الفلك زوجًا من الكواكب، التى تسمى بـ”الأرض الفائقة”، حيث إن حجمها كبير وتدور حول المنطقة الصالحة للسكن لنجم “قزم أحمر” قريب بحجم نصف الشمس، وذلك على بعد 11 سنة ضوئية فقط، ويسمى النجم Gliese 887، وهو واحد من ألمع النجوم القزمة الحمراء فى سماء الليل.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية بما أن الكواكب تقع على الحافة الداخلية للمنطقة الصالحة للسكن، وهى المنطقة التى يمكن أن تبقى فيها المياه السائلة على السطح، فقد تكون ساخنة جدًا بحيث لا يمكنها تحمل الحياة. 

وعثر العلماء على الكواكب الجديدة باستخدام أداة عالية الدقة لرصد الكوكب على تلسكوب المرصد الجنوبي الأوروبي الذي يبلغ طوله 3.6 متر في لا سيلا في تشيلي.

 كان علماء الفلك من أستراليا، الذين اكتشفوا الكواكب، يعملون مع فريق RedDots الدولي الذي يبحث عن الكواكب الأرضية حول النجوم القزمة الحمراء. 

ويطلق على الكواكب GJ 887b و GJ 887c، حيث يمكن أن تكون عوالم صخرية مثل الأرض، لكن قد تكون مختلفة بالنسبة لنجمها، ما يعنى أن أحد الجانبين سيواجه النجم دائمًا وسيكون فى النهار الدائم بينما يكون الآخر دائمًا ليلًا. 

واكتشف فريق دولى، بما فى ذلك فريق من جامعة هيرتفوردشاير والجامعة المفتوحة وجامعة كوين مارى فى لندن، هذه الكواكب الجديدة. استخدم العلماء تقنية تعرف باسم تمايل دوبلر، التي مكنتهم من العثور على الكواكب من خلال قياس تفاعل الجاذبية مع GJ 887، فعندما يدور كوكب، فإنه يتسبب في تمايل نجمه الأم بدرجة صغيرة، ويمكن لعلماء الفلك رؤية توقيع هذا التأثير في الضوء المنبعث من النجم. 

ويعتقد الباحثون أن كلاً من GJ 887b و GJ 887c يقعان بالقرب من الحافة الداخلية للمنطقة الصالحة للسكن، وقد تكون ساخنة جدًا للحفاظ على الماء السائل على أسطحهما.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا