وزير التربية : 24264 طالباً مستحقاً سجلوا في المنصة الإلكترونية

دسمان نيوز – أكد وزير التربية وزير التعليم العالي، د. سعود الحربي، أهمية الجهود المبذولة في إنجاز وتشغيل منصة التعليم الإلكتروني عن بُعد، مشددا على ضرورة التركيز على البُعد الوطني والتعاون بين مختلف القطاعات لنجاح العمل الذي تقوم به الوزارة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني الذي عقده الحربي أمس مع مديري المدارس الثانوية، بحضور مديري المناطق التعليمية، والذي خصص لمناطق العاصمة والفروانية والجهراء والتعليم الديني.

من جانبه، أعلن وكيل «التعليم العام» بالوزارة، أسامة السلطان، انه بعد فرز 34586 طلب تسجيل على المنصة، بلغ عدد الطلبة المشاركين في الفصول التفاعلية 24264 طالبا وطالبة، بعد استبعاد كل من ليس الحق في التسجيل بالمنصة، مشيرا إلى أن هناك 29908 طلبة يستحقون التقدم لاختبارات الصف الثاني عشر، بينهم 5000 طالب من مرحلة تعليم الكبار، ولافتا الى أن عدد الطلبة المقبولين في المنصة حتى الآن يمثل 86 بالمئة من طلبة القسم العلمي و78 بالمئة من القسم الأدبي.

وقال السلطان إن الوزارة خصصت المنصة لطلبة المدارس الحكومية ومدارس التربية الخاصة وطلبة المعهد الديني وطلبة المراكز المسائية وتعليم الكبار، وبالتالي فإن أي طالب من غير هذه الفئات لا يتم قبول تسجيله حتى وإن قام بالتسجيل الأوّلي بالمنصة، موضحا انه يتم التدقيق وفرز أسماء المسجلين واعتماد الفئات المحددة فقط.

وتابع أن تسجيل الطلبة في المنصة التعليمية مستمر ولن يُغلق، وذلك لإتاحة الفرصة أمام بقية الطلبة بالإقبال للتسجيل، موضحا أن إغلاق المنصة أمس كان من أجل تحديثها وفرز عدد الطلبة، وتمكين الطلاب غير محددي الجنسية من التسجيل عن طريق الرقم المدني فقط، دون الحاجة إلى الرقم المسلسل.

وبيّن أن المنصة فتحت أمس عند الساعة الرابعة عصرا لمديري المدارس لتوفير كشف الكتروني يتيح لهم استرجاع أسماء الطلبة المسجلين في المنصة لكل مدرسة.

اختيارية وإلزامية

وكشفت مصادر تربوية أن الوزير الحربي ألمح خلال لقائه مديري ومديرات المدارس الثانوية، أمس الأول، إلى إمكان تحوّل المنصة التعليمية من اختيارية إلى إلزامية، مع منح الطالب الملتزم بالحضور في المنصة درجات الأعمال، مما سيساهم في زيادة الإقبال على التسجيل والتزام الطلبة بحضور الحصص.

وأشارت إلى أن المنصة توفر 4 وسائل تعليمية، كالحصص الافتراضية والمواد التعليمية المسجلة وبنك الأسئلة والمعلومات، إضافة إلى وجود مصادر تعليمية، مثل أوراق العمل التي يتم رفعها من المعلمين في الأماكن المخصصة لذلك.

إلى ذلك، أكد عدد من مديري المدارس الثانوية أن نسبة الطلبة المسجلين في مدارسهم بلغت 100 في المئة، مبينين أن نسبة التسجيل تختلف من مدرسة إلى أخرى، وهو ما يعكس رغبة الطلبة في مواصلة تعليمهم، وعدم ضياع فرصة التحصيل الدراسي.الحربي: السماح بـ«كورس» صيفي للجامعات الخاصة

أصدر وزير التربية وزير التعليم العالي، د. سعود الحربي، قرارا يقضي بالسماح للجامعات الخاصة بتدريس الفصل الصيفي عن طريق «التعلم عن بُعد»، إضافة إلى السماح للطلبة الذين لم يسجلوا في التعليم الإلكتروني باستكمال الفصل الدراسي الثاني وإعطائهم الفرصة لمواصلة دراستهم عن بعد.

وجاء قرار الحربي بعد عرض طلب الجامعات الخاصة بالسماح للطلبة الراغبين في استكمال دراسة الفصل الصيفي الكترونيا في اجتماع مجلس الجامعات الخاصة، الذي وافق على الطلب ورفع الأمر الى الوزير.

وكان الحربي قد أصدر قرارا سابقا بالسماح لطلبة الجامعات الخاصة باستكمال الفصل الدراسي الثاني عن طريق التعليم الإلكتروني.استكمال إجراءات تجهيز المدارس

أكدت مصادر لـ «الجريدة» أن قطاعات الوزارة المختلفة تعمل على قدم وساق من أجل استكمال إجراءات تجهيز المدارس، لاسيما التي سيتم تسلّمها من الجهات التي شغلتها خلال الفترة الماضية، حيث تم الانتهاء من إعداد خطة متكاملة لإجراء الصيانات اللازمة لها، وتوفير كل متطلبات تشغيلها في حال عودة الدراسة، إذا سمحت السلطات الصحية، في أغسطس، وهو الموعد المقرر بحسب الخطة التي أعلنها الوزير الحربي سابقا.

وأوضحت المصادر أن الوزارة ستعمل خلال الفترة المقبلة على توفير المبالغ المالية اللازمة لأعمال الصيانة الضرورية، لافتة إلى أنه تم توجيه مديري المناطق التعليمية للبدء بتفقّد المدارس وحصر احتياجاتها، وإعداد تقارير مفصلة عن أوضاعها وميزانياتها، من حيث أعداد الطلبة والمعلمين، وغيرها من الأمور الخاصة بعودة عمل هذه المدارس.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا