«الصيد الثمين» في الزمن الكوروني! بقلم : يوسف عبدالرحمن

دسمان نيوز – بقلم : يوسف عبدالرحمن

y.abdul@alanba.com.kw

وصف الصورة


أُهديت مجموعة من الكتب ولم أعرف قيمتها الحقيقية إلا بعد قراءتها، وأشكر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (مركز تعزيز الوسطية) الذي أصدرها، وأتمني أن تكون هذه المجموعة في مكتبة كل مسجد ومدرسة وجامعة وجمعيات النفع العام المدنية، وأن تُهدى لكل أولئك المشككين في الدين، وهذا هو ديدن الصراع الغاشم بين الحق والباطل، وهذا (الشر) الذي أقصده موجود منذ أكثر من أربعة عشر قرنا من الزمان، ولم يتوقف سيل الشبهات التي يثيرها المشككون والمبطلون خصوم هذا الدين القيم بكل مصادره أو نبيه صلى الله عليه وسلم أو في مبادئه ووسطيته وتعاليمه، ولاتزال هذه الشبهات القديمة تظهر على مر الزمان بأشكال مختلفة وأثواب جديدة متلونة يحاول مروجوها أن يضفوا عليها طابعا علميا زائفا للأسف!


حتى ونحن في زمن كورونا 1441هـ الموافق 2020م ويا للمفارقات العجيبة في هذا الصدد أن يكون الإسلام وهو الدين الذي ختم الله به الرسالات وأصل الوسطية، قد حظي بقدر كبير من الهجوم وإثارة الشبهات وافتراءات وظلم فادح وجهل فاضح بين الإسلام كدين وبعض تصرفات الحمقى التي تصدر عن بعض من المسلمين باسم الدين والدين منها براء براءة الذئب من دم ابن يعقوب!

لقد كنت ولا أزال أدعو لنشر الفكر الإسلامي من مركز الوسطية التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لوجود كم كبير من العلماء القادرين على الرد على هذه الشبهات، وبعد قراءتي لمجموعة من هذه الكتب أتمنى أن تترجم إلى اللغات الرئيسية سواء كان من ميزانية مركز الوسطية أو فتح باب الدعم الإعلامي والنشر من كثير من الجهات المالية والبنوك وشركات الاتصالات لتتحقق الفائدة المرجوة ويطلع المسلمون وغيرهم على الفكر الإسلامي ووسطيته وإزالة كثير مما علق في أذهانهم من سوء فهم لتعاليمه وعقيدته القائمة على الكتاب والسُنة.

أعرض عليكم بشكل موجز الكتب وأغلفتها وموضوعاتها وأسماء من ألّفوها وكتبوها باسم مركز تعزيز الوسطية:

وصف الصورة


1 – كتاب «أطايب القول في حُسن التعامل مع ولاة الأمر» من إعداد عيسى مال الله فرج، وقد قدم الكتاب الشيخ الدكتور محمد حمود النجدي والشيخ فهد عبدالرحمن الشويب، ويحتوي على مباحث تخص ولاة الأمور وواجب الرعية وتوقيرهم والدعاء لهم والنصيحة وآدابها، وحكم الافتيات على الأئمة وقضايا تهييج الشارع والمظاهرات، وفتاوى العلماء حول البيعة والإمارة وقضايا كثيرة.

وصف الصورة


2 – كتاب «تأثر الخوارج المعاصرين بأصول الخوارج المتقدمين» من إعداد الشيخ د.سليمان بن إبراهيم الفهيد في كلية أصول الدين – جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ويتناول الكتاب التكفير بالذنوب عند الخوارج واستحلالهم الدماء المعصومة والأموال المحرمة نتيجة معتقدهم الفاسد وبيان حرمة دم المسلم وماله ومعارضة السُنة الخروج عن جماعة المسلمين والخروج على الحاكم المسلم وخلعه وتوصيات كثيرة.

وصف الصورة


3 – كتاب «نعمة السلطان»، تأليف الدكتور محمد بن غيث ويحتوي فهرس الكتاب على موضوعات شيقة منها سمات آخر الزمان وباب الفتن واهتمام السلف بأحكام السلطان والتحذير من الخروج على السلطان ووجوب عقد البيعة للحاكم المسلم، ووجوب لزوم الجماعة وعظم منزلة السلطان وجزاؤه.

وصف الصورة


4 – كتاب «مشاهد الأمن في الوطن» تأليف د.محمد هشام طاهري، وقدم الكتاب الشيخ د.عبدالله مطير مجبل الشريكة مدير مركز الوسطية، ويضم الكتاب في فهرسه موضوعات متعددة: معنى الأمن – مشهد التأمل – الحدود الآمنة – عدم وجود الاختطاف – البشارة بالأمن – اتصال الطرقات – أداء المناسك – إقامة شعائر الإسلام – أمن النساء على أعراضهن – عدم وجود الظلم العام – عدم الخوف من أحد – عدم الخوض في الأمور العامة – طلب استدامة الأمن – رغد العيش ووفور الأرزاق – ظهور المساجد – الأمن الإيماني – ظهور أسباب حيازة الدنيا – العمران – ترك الإشاعات – مثبتات الأمن في الوطن..).

وصف الصورة


5 – كتاب «إياك والغلو يا ولدي» رسالة كتبها الدكتور خالد علي (إلى ولده يحذره فيها من أفكار الغلو والتطرف والإرهاب)، وجاء الفهرس عامرا بالنصائح الذهبية: أتعرف ما الغلو يا ولدي؟ وأضرار الغلو – والغلو في الجهاد، متى يكون الجهاد أفضل من غيره؟ أنواع الجهاد – شروط الجهاد – الغلو في التكفير – إياك والتحزب – إياك والإرهاب – الغلو في النهي عن المنكر، إياك والخروج على حكام وطنك يا ولدي.

خمسة كتب تستطيع الحصول عليها من مركز الوسطية وتكون عندك في مكتبة المنزل مرجعا موثوقا لكثير من القضايا المستجدة.

٭ ومضة: تستطيع أن تحصل على هذه الكتب في مبنى جمعية العون المباشر في حولي شارع موسى بن نصير هاتف: 22663097 أو الجوال 98888470 مركز تعزيز الوسطية.

وربما هناك أكثر من كتاب صدر عن هذا المركز الوسطي المبارك وفرصة الآن تقرأ وتتثقف لأننا (مقبلون) على موجات إلحاد وتشكيك بهذا الدين.

٭ آخر الكلام: لفت نظري تقديم الدكتور عبدالله الشريكة لكتاب «مشاهد الأمن في الوطن» مُذكرا بالمشاهد التي بلغت خمسة وعشرين مشهدا من مشاهد الأمن في الأوطان وكل مشهد يحوي وصفا دقيقا لصورة من صور الأمن في المجتمع.

وعقب قراءتي للكتاب أشد على يديه لأن المؤلّف محمد هشام طاهري واضح أن له أسلوبا شيقا وعلميا وثقافة وسطية لمحاربة الغلو والتطرف الفكري، ونحن أيضا نشيد بجهود الأخ الدكتور مؤلف الكتاب في خدمة الكويت في هذه المرحلة من عمر التاريخ، فجزاه الله خير الجزاء وأوفاه والدعاء موصول لشيخي وأستاذي د.عبدالله الشريكة على هذا المجهود الفكري العصري المتحضر.

٭ زبدة الحچي: هذه المجموعة من الكتب وربما هناك غيرها هي والله ما نحتاجه للمرحلة القادمة في ظل هذه الشبهات المثارة ضد الإسلام وقيمه وحضارته وضد القرآن العظيم ورائدنا أمر ربنا، قال تعالى: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) النحل 125.

أرجو من الله عز وجل أن ينفع المسلمين بهذه الكتب إحقاقا للحق وإظهارا للحقيقة إنه سميع مجيب الدعاء.

أشكر معالي وزير الأوقاف ووكيل الوزارة وكل من له دور في مثل هذه الإصدارات التي تخرج من رحم مركز الوسطية خووش شغل نبي زود!

عبارة كويتية معناها شغل حلو ونريد أكثر!

في أمان الله..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا