جهود إماراتية لدعم اللاجئين بالعالم رغم تحديات “كورونا”

دسمان نيوز – تحتفي الإمارات غدا /السبت/، باليوم العالمي للاجئين الذي يصادف 20 يونيو من كل عام، وسط تأكيدها المستمر على الالتزام بمواقفها الإنسانية المساندة لقضايا اللاجئين في مختلف المناطق، والتخفيف من معاناتهم المتفاقمة عبر توفير كل سبل الدعم المادي والمعنوي لهم.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية في تقرير اليوم /الجمعة/، بأن هذه المناسبة تحل هذا العام في الوقت التي يواجه فيه العالم أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 “، والتي فاقمت من معاناة اللاجئين من خلال التحديات والصعوبات التي برزت في وجه جهود توفير الخدمات الأساسية وإيصال المساعدات الإنسانية.


وتواصل الإمارات جهودها لدعم اللاجئين حول العالم متجاوزة كل الصعوبات والعوائق التي فرضها تفشي الوباء، انطلاقا من منظومة القيم الإنسانية التي يقوم عليها مجتمعها المحلي، المتمثلة في التسامح والمحبة واحترام جميع الثقافات والأديان والأعراق البشرية.


ومنذ بداية العام الجاري، أسهمت شحنات المساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية التي انطلقت من أراضي الإمارات إلى كافة قارات العالم في تعزيز قدرات العديد من الحكومات والمنظمات الدولية على مواجهة تداعيات الوباء في مخيمات ومناطق اللاجئين.


ففي 12 مايو الماضي، أمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة إلى دولة الصومال لدعم جهود مكافحة وباء كورونا، إضافة إلى مساعدة المتضررين من الفيضانات المدمرة التي ضربت الصومال جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها منطقة شرق أفريقيا مؤخراً.


وجاءت توجيهاته استجابة لنداء منظمة الصحة العالمية ومفوضية شؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث قامت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية على الفور بتسيير رحلة جوية إلى العاصمة الصومالية مقديشو وعلى متنها أكثر من 35 طنًا من التجهيزات الطبية والمعونات الإنسانية التي أسهمت في تعزيز قدرة الصومال على التصدي لوباء كورونا، وكذلك دعم عمليات الإغاثة والإعاشة للآلاف من المتضررين من الفيضانات والذين أجبروا على هجر مساكنهم جراء السيول، ومن ثم توفير المقومات المعيشية الضرورية لهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا