منطقة الأحمدي : عالجنا 15 مريضاً بالفيروس بـتقنية الإيكمو

دسمان نيوز – كشف مدير منطقة الأحمدي الصحية د. أحمد الشطي عن إنقاذ حياة العديد من المرضى خلال جائحة “كورونا” الذين يعانون الالتهابات الصدرية الحادة من مرضى “كوفيدـ 19” باستخدام (الغشاء المؤكسج) أي تقنية دعم الحياة خارج الجسم “الإيكمو”.

وقال الشطي لـ”الجريدة” إنه تم علاج 15 حالة من خلال “الإيكمو” في مستشفى العدان، في حين ساهمت هذه الخدمة كثيراً في خفض نسبة الوفيات في الكويت، نتيجة الفشل الحاد في الجهاز التنفسي والقلبي.

وأضاف أنه منذ تطبيق هذه الخدمة بمستشفى العدان في عام 2012 حتى اليوم، تم تقديم هذه الخدمة لأكثر من 350 مريضاً بنسبة نجاح تصل إلى 70 في المئة لمرضى فشل الجهاز التنفسي الحاد.

وبين أن هذه الخدمة معنية بتوفير قلب ورئة صناعيين لمرضى حالات الفشل الشديد في الجهاز التنفسي والفشل الشديد في جهاز القلب.

ولفت إلى أن هذه الخدمة تعود إلى عام 2012 وتوسع استخدامها كخدمة منظمة مع طاقم مدرب في العناية المركزة بمستشفى العدان منذ بداية عام 2017 بإشراف رئيسة قسم التخدير والعناية المركزة فيه د. هدى الفودري ورئيس وحدة العناية المركزة د. محمد شمساه، وتمت التوسعة فيها أخيراً لتشمل مستشفيات أخرى منها “الأميري” و”جابر الأحمد”.

رئة صناعية خارجية

وأشار إلى أن هذه الخدمة يتم استخدامها لمرضى الفشل التنفسي الحاد الذي تفشل معهم الطرق التقليدية في العلاج عن طريق أجهزة التنفس الصناعية العادية، موضحاً أن جهاز “الإيكمو” عبارة عن رئة صناعية خارجية يتم توصيلها بالمريض بحيث يتم سحب الدم من خلال هذا الجهاز، ثم تتم إضافة الأوكسجين وإزالة ثاني أكسيد الكربون.

وأكد الشطي أن هذا الجهاز يحل محل الرئة إذ يعطي رئة المريض فرصة للتعافي، ويتم توصيل المريض بجهاز “الإيكمو” عن طريق قسطرات وريدية مركزية يتم إدخالها من الأطباء المتخصصين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا