مطلوب فندق الريتز فوراً ،، بـ قلم مشاري الأسود

كارثة جديدة من كوارث الفساد تحل بنا في هذه الأيام وهي تورط نواب ومسؤولين سابقين وحاليين ونواب في مجلس الأمة مع النائب البنغالي في قضية تجارة الإقامات بتعاون مريب مع سلطات كبرى في البلد أمر ينذر بأننا في في رجل من الفساد لايمكن الخروج منه إلا بمعجزات.

قضايا الفساد تتفاغم يومياً بطريقة مريبة ويتم تهدئتها بقضية أخرى لإشغال الراي العام عنها وكأننا في دولة تغيب عنها المحاسبة ويغيب عنها الضمير والحزم ضد الفاسد ومن يعاونه ويسهل خطواته ، المطلوب من الدولة التحرك العاجل ونصف كل قضايا الفساد بضربة قاصمة لمن هو مسؤول عنها.

الكويت الآن كالقلب الذي فقد آخر مراحل نجاته ويحتاج إلى انعاش عاجل لكي يعود لطبيعته ويمارس نبضه الطبيعي وإلا سيتوقف القلب وحينها لم ينفع الندم أحد ، وإذا فات الفوت ماينفع الصوت ، في المملكة العربية السعودية تم وضع الفاسدين في فندق الريتز ومحاسبتهم بطريقة احترافية ، نحتاج وبقوة في الكويت تصميم احترافي لفندق من 20 طابق على غرار فندق الريتز.

باحث دكتوراه في جامعة القاهرة
مشاري محمد الأسود

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا