العتيقي… مسيرة عطرة وعطاء متميز بقلم : عبدالوهاب أحمد البدر

دسمان نيوز – االجريدة – استذكاراً لمناقب الفقيد الراحل المستشار العم عبدالرحمن سالم العتيقي، وتثميناً لدوره بعد حياة مليئة بالعطاء والعمل، لقد كان، رحمه الله، من رجالات الكويت المخلصين الذين ساهموا في نهضتها قبل الاستقلال وبعده، وتقلّد مواقع متنوعة، وزارية ودبلوماسية واستشارية؛ فهو صاحب مسيرة عطرة حافلة بالإنجازات منذ أن كان أول ممثل للكويت في الأمم المتحدة قبل الاستقلال، ومنذ ذلك الوقت تولى مهمات صعبة استطاع أن يسخر من خلالها قدراته الدبلوماسية والإدارية المشهودة لمصلحة الكويت في المحافل الدولية والعالمية.

كانت للفقيد إسهامات كثيرة، برز خلالها مثالاً للعطاء والإخلاص، إذ تولى حقيبة وزارة المالية سنة 1968 أيام المغفور له الشيخ صباح السالم الصباح، وترأس مجلس إدارة الصندوق الكويتي مدة 12 عاماً، منذ 1968 إلى 1980، حيث استطاع الصندوق في ذلك الوقت أن يقفز بخطوات متميزة، وأن يتواصل مع أكثر من 50 دولة عربية وإفريقية وآسيوية بواقع 184 قرضاً، قدم الصندوق من خلالها مشاريع اقتصادية ساهمت في دعم المجهود التنموي العالمي.

وتأسس على يدي الراحل الكثير من المؤسسات الوطنية وبعض المنظمات الدولية، مثل الصندوق العربي للإنماء، وصندوق النقد العربي، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار، والمصرف العربي للتنمية في إفريقيا، وغيرها.

رحم الله العم عبدالرحمن العتيقي، الذي كان محل إعجاب وتقدير من كل من عرفه وعمل معه، إذ لم يألُ جهداً في مساندة قضايا الدول النامية من خلال ما كان يتمتع به من رأي سديد، وكانت جميع مواقفه مبنية على أسس الحق والعدالة؛ فلقد ترك الفقيد رصيداً كبيراً من أعماله التي لا تنسى. ندعو الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر والسلوان… “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

* مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا