مع قرب العودة الجزئية للدوام في الدوائر الحكومية.. المناطق التعليمية تستعد للعودة الجزئية إلى العمل الأحد

دسمان نيوز – مع قرب العودة الجزئية للدوام في الدوائر الحكومية والمقررة بحسب خطة الدولة في21 يونيو الجاري بأقل من 30 في المئة من عدد موظفي كل جهة، بدأت وزارة التربية وضع خططها لعودة الدوام في مبنى الوزارة الرئيسي والمناطق التعليمية والإدارة العامة للتعليم الخاص، حيث باشرت المناطق التعليمية إجراءات تعقيم المباني وتنظيف المكاتب استعداداً لمباشرة عدد محدود من الموظفين دوامهم الأحد المقبل.

في السياق، أعلن المدير العام لمنطقة حولي التعليمية وليد بن غيث انتهاء إدارة المنطقة من إجراءات تعقيم المبنى من خلال التعاون مع فريق مبادرة وطن، لعودة العمل للمنطقة جزئياً بحسب خطة الدولة في حال سماح السلطات الصحية بعودة الدوام الحكومي.

وقال بن غيث لـ”الجريدة” إن قياديي المنطقة بذلوا جهوداً كبيرة خلال الفترة الماضية لمتابعة عملية الاستعداد لعودة الدوام من خلال فريق القطاع الإداري بالمنطقة بقيادة مدير الشؤون الإدارية والفنية أحمد العنزي، ومراقب الخدمات العامة سعد العنزي، ومراقب الموارد البشرية عبدالله العتيبي، ورئيس قسم الخدمات العامة أمل الحربي.

وأوضح أنه في حال عودة العمل، فسيكون ذلك وفق الاشتراطات الصحية بالتباعد وتوفير وسائل الحماية والزام الجميع بارتداء الكمامات وعدم التزاحم إذ سيتم تحديد الأشخاص المسموح لهم بالعمل وفق نسبة أقل من 30 في المئة من العدد الكلي لكل قسم بالمنطقة.

فرق تطوعية

من جانبه، قال المدير العام لمنطقة مبارك الكبير التعليمية بالإنابة محمد العجمي، إنه تم تشكيل فريق للتجهيز للعودة الجزئية للعمل والمتوقعة الأحد المقبل بحسب خطة الحكومة، لافتاً إلى أنه تم تعقيم جميع أرجاء المنطقة بالتعاون مع الجيش الكويتي وبعض الفرق التطوعية.

وأضاف العجمي لـ”الجريدة” أن قياديي ومسؤولي المنطقة واصلوا الحضور خلال الفترة الماضية لإنجاز المعاملات العالقة للمواطنين، حيث كان يتم تجميع طلبات ومعاملات المراجعين في أماكن مخصصة ليتم التعامل معها من خلال الجهات المختصة بالمنطقة وإنجازها وفق اللوائح والنظم لتسهيل أمور المواطنين وعدم انقطاع رواتبهم ومستحقاتهم.

وأوضح أنه في حال اتخاذ قرار عودة العمل الجزئية الأحد المقبل فإن المنطقة مستعدة، وهناك عدد محدد من الموظفين والمسؤولين جاهزين لبدء العمل وإنجاز المعاملات، لافتاً إلى أن كل ذلك مرهون بتقدير السلطات الصحية وقرارات مجلس الوزراء.

عدد محدود

من ناحيته، أكد المدير العام لمنطقة الفروانية التعليمية منصور الظفيري لـ”الجريدة” أن قياديي المنطقة باشروا أعمالهم منذ الأحد الماضي لوضع خطة العودة الجزئية للعمل ودوام الموظفين، موضحاً أنه أوعز للمراقبين ورؤساء الأقسام بالتنسيق مع موظفيهم بحيث يتم اختيار عدد محدود من الموظفين لبدء العمل، و”تلسمنا رغبة شديدة بالعودة للدوام من أغلب الموظفين، ولهذا سيتم تقسيم العمل وفق الشروط والضوابط الصحية بحيث لا يوجد في كل قسم أكثر من موظفين اثنين لضمان التباعد الاجتماعي مع إلزام الجميع بلبس الكمامات وتعقيم الأيدي باستمرار”.

وأشار إلى أنه خلال الأسبوع الجاري تم تعقيم كل مرافق المنطقة وتنظيف المكاتب وتهيئتها لبدء الدوام، لافتاً إلى أن عودة الدوام مرهونة بتقدير السلطات الصحية والتي حددت 21 الجاري موعداً لذلك ما لم يطرأ تغيير من قبلها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا