المكسيك: مستعدون لبيع البنزين إلى فنزويلا لأسباب “انسانية”

دسمان نيوز – قال الرئيس المكسيكى أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، اليوم الاثنين، إن بلاده ستبيع البنزين إلى فنزويلا إذا طُلب منها أن تفعل ذلك، لأسباب “انسانية”، غير أنه أضاف، أن المكسيك لم تتلق مثل هذا الطلب من البلد الواقع فى أمريكا الجنوبية الذى يشهد أزمة وقود. وكان الرئيس الفنزويلى، نيكولاس مادورو، قد أعلن فى وقت سابق، عن رفع أسعار الوقود، الذى كان حتى الآن شبه مجانى، اعتبارا من الأول من يونيو، وقال مادورو إن “السعر الدولى الذى حددناه هو 50 سنتا لكل لتر من البنزين”، لافتا إلى أنه بإمكان 200 محطة وقود أن تبيعه بهذا السعر، واضعا بذلك حدا لاحتكار الدولة لبيع المحروقات فى البلاد، كما أن مقاولين من القطاع الخاص سيسمح لهم باستيراد البنزين. وأضاف “إن إنشاء نظام إعانات (دعم) قائم على قاعدة خمسة آلاف بوليفار (0.025 دولار) لكل لتر، يسمح بشراء 120 لترا من البنزين فى الشهر للسيارات الخاصة و60 لترا للدراجات النارية، وسيحصل قطاع النقل العام للركاب والبضائع “على إعانة بنسبة 100%”. يشار إلى أن فنزويلا تعانى من نقص فى المحروقات، رغم أنها تملك احتياطات هائلة من النفط، وذلك بسبب تراجع الإنتاج، فى أزمة زادها حدة تفشى وباء كورونا ” كوفيد-19 ” ونتائجه الاقتصادية. ومن بين 1800 محطة فى فنزويلا، واصلت حوالى 240 محطة العمل منذ أن أعلن مادورو إجراءات العزل العام لاحتواء تفشى فيروس كورونا فى مارس، والتى تضمنت قيودا على مبيعات الوقود بسبب الانخفاض الشديد فى المخزونات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا