16% من سكان الكويت مسنون بحلول 2025

دسمان نيوز – أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية، وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، أن الكويت تأتي ضمن الدول التي صنفت بندرة الاساءة لكبار السن في ظل تزايد عددهم الذي سيصل إلى 16 في المئة من تعداد السكان بحلول 2025.

وقالت العقيل، في تصريح صحافي، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بشأن اساءة معاملة المسنين، الذي يصادف 15 يونيو سنويا وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن “تقدير أعداد المسنين بنسبة 16 في المئة بحلول 2025 يأتي نظراً لتزايد الرعاية الصحية للمواطنين المسنين، إلى جانب الرعاية الاجتماعية والنفسية والارشادية التي تقدمها الدولة ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية التي خصصت إدارة بأكملها تندرج تحت مسمى “إدارة رعاية المسنين” للاهتمام بكبار السن ذوو الـ 65 عاما وما فوق بالمجان وحفظ كراماتهم تقديرا لهم”.

الإساءة لكبار السن

وأوضحت العقيل، أنه من هذا المنطلق وبمناسبة اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة المسنين، نؤكد أن عدد حالات اساءة معاملة كبار السن في الكويت تكاد لاتذكر مقارنة ببقية الدول النامية والمتقدمة.

وتابعت “لم تتوقف وزارة الشؤون، ممثلة في قطاع الرعاية الاجتماعية، وإدارة رعاية المسنين، بتوفير مستلزمات كبار السن من حفاضات وأدوية علاجية، إضافة إلى الاستمرار في إصدار بطاقات أولوية في ظل أزمة جائحة “كورونا” التي تؤثر على العالم اجمع.

قضايا بسيطة

وأكدت العقيل، في معرض حديثها عن القانون رقم 18 لسنة 2016، الرعاية الاجتماعية للمسنين، الذي يحمي كبير السن من العنف والاهمال، أن الكويت أول دولة اصدرت وطبقت قانون خاص لهذه الفئة العمرية على المستوى الخليجي لحفظ كرامة المسن، مشيرة إلى أن القانون ينص عقوبات لمن لا يقوم بالمهام المطلوبة للمكلف برعاية المسن أو إهماله، مبينة أنه، ولله الحمد، لا توجد حالات عنف ضد كبار السن في الكويت باستثناء قضايا اهمال بسيطة وتمت السيطره عليها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا