بنوك أعلنت تطبيق حزمة قرارات بنك الكويت المركزي

دسمان ينوز – تعليقاً على بيان اتحاد المصارف، بخصوص إلغاء التوزيعات النقدية للبنوك في عام 2020، توالت إفصاحات البنوك على موقع بورصة الكويت، إذ قال بنك الكويت الوطني، إن بنك الكويت المركزي اتخذ عدة إجراءات رقابية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وخاصة فيما يتعلق بتداعيات خفض المتطلبات الرقابية الخاصة بمعيار كفاية رأس المال ومعايير السيولة.

وأوضح «الوطني» أن «المركزي» قام بإدخال تعديلات على معيار كفاية رأس مال (بازل 3) من خلال السماح للبنوك بالإفراج عن المصدة الرأسمالية التحوطية والبالغة 2.5 في المئة، مما أدى إلى انخفاض متطلبات الحد الأدنى لمعيار كفاية رأس المال بذات النسبة.

وأكد أن قرار توزيع الأرباح- نقدي أو منحة – لعام 2020 يكون عقب انتهاء السنة المالية وبناءً على نتائج العام الختامية، وكذلك مدى استفادة البنك من القرارات الرقابية الخاصة بتخفيض معيار كفاية رأس المال ومعايير السيولة، وذلك في ضوء التوصيات المرفوعة من مجلس الإدارة إلى الجمعية العمومية في ذات الشأن، وعقب الحصول على الموافقات اللازمة من «المركزي» والجمعية العامة للمصرف.

«بيتك»

وفي السياق نفسه، قال بيت التمويل الكويتي (بيتك)، إن توزيع الأرباح من عدمه إنما يكون بناءً على توصية مجلس الإدارة للجمعية العامة في الاجتماع السنوي الذي ينعقد بعد انتهاء السنة المالية، وبالتالي لم يصدر عن البنك أي توصية بخصوص التوزيعات نظراً لعدم انتهاء العام المالي بعد.

وأوضح «بيتك» أن بيان اتحاد مصارف الكويت لم يُعرض على المصرف قبل نشره على موقع وكالة الأنباء الرسمية.

«وربة»

أما بنك وربة فأعلن أنه استفاد من حزمة القرارات الرقابية سالفة الذكر الصادرة عن «المركزي» في ضوء توجيهات لجنة بازل، وعلى وجه الخصوص استخدام ما تم الافراج عنه من المصدة الرأسمالية التحوطية الخاصة بمعيار كفاية رأس المال وكذلك معايير السيولة المخففة، فإن عدم توزيع أرباح نقدية سيكون الزاميا، وذلك يأتي تقيداً بالمعايير الصادرة عن لجنة بازل، إذ إن القيام بإجراءات توزيعات نقدية من شأنه أن يخفض نسبة كفاية رأس المال، ويؤثر سلبا على وضع السيبولة لدى مصرفنا.

«التجاري»

وقال البنك التجاري بخصوص الخبر المنشور في وكالة الأنباء الكويتية خلال فترة تداول السوق أمس الأول من اتحاد المصارف «لم يتم بالتنسيق معنا، ولم نطلع على محتواه قبل نشره».

وأكد «التجاري» أن اعداد البيانات المالية بما تحمله من اقتراحات للجمعية العمومية تخضع لموافقة «المركزي»، وأنه على اطلاع واشراف دائم على كل أعمال مصرفنا.

«برقان»

وعقّب بنك برقان على الأخبار المنشورة بوكالة الأنباء الكويتية بتاريخ 10/6/2020، تحت عنوان عدم توزيع ارباح نقدية على مساهمي البنوك عن عام 2020، أن توزيع الأرباح من عدمه انما يكون بناء على توصية من مجلس الادارة للجمعية العامة في اجتماعها السنوي الذي ينعقد بعد انتهاء السنة المالية، وذلك وفقا لقانون الشركات، ولما كانت السنة المالية لم تنته بعد فإن البنك ليس بصدد عقد اجتماع للجمعية العامة السنوي، «ومن ثم فلم نصدر أي توصية عن مجلس الادارة في هذا الشأن».

«الدولي»

وأفاد بنك الكويت الدولي (kib) بأنه استفاد من حزمة القرارات الرقابية الصادرة عن «المركزي» في ضوء توجيهات لجنة بازل، وعلى وجه الخصوص استخدام ما تم الافراج عنه من المصدة الرأسمالية التحوطية الخاصة بمعيار كفاية رأس المال وكذلك معايير السيولة المخففة، وقد يترتب على ذلك عدم توزيع ارباح نقدية، والتقيد بالمعايير الصادرة عن لجنة بازل 3.

«بوبيان»

وفي السياق ذاته، قال بنك بوبيان إنه استفاد من حزمة القرارات الرقابية سالفة الذكر الصادرة عن «المركزي» في ضوء توجيهات لجنة بازل، وعلى وجه الخصوص استخدام ما تم الافراج عنه من المصدة الرأسمالية التحوطية الخاصة بمعيار كفاية رأس المال وكذلك معايير السيولة المخففة، وقد يترتب على ذلك عدم توزيع ارباح نقدية، وكذلك التقيد بالمعايير الصادرة عن لجنة بازل 3.

«الخليج»

وقال بنك الخليج إن المصرف استفاد من حزمة القرارات الرقابية سالفة الذكر الصادرة عن «المركزي» في ضوء توجيهات لجنة بازل، وقد يترتب على ذلك عدم توزيع ارباح نقدية، وكذلك تقيدا بالمعايير الصادرة عن لجنة بازل 3

«الأهلي المتحد»

وذكر بنك الأهلي المتحد «الكويتي» أنه استفاد من حزمة القرارات الرقابية سالفة الذكر الصادرة عن «المركزي» في ضوء توجيهات لجنة بازل، وقد يترتب على ذلك عدم توزيع ارباح نقدية، والتقيد بالمعايير الصادرة عن لجنة بازل 3.

«الأهلي الكويتي»

وأوضح البنك الاهلي الكويتي أنه استفاد من حزمة القرارات الرقابية سالفة الذكر الصادرة عن «المركزي» في ضوء توجيهات لجنة بازل، وقد يترتب على ذلك عدم توزيع ارباح نقدية، والتقيد بالمعايير الصادرة عن لجنة بازل 3.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا