6 % من الشعب الأمريكى استنشق منظفات ومواد التطهير للوقاية من كورونا

تشير نتائج المسح الذى تم نشره مؤخرًا مركز السيطرة على الأمراض (CDC) دسمان نيوز – فى الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن 39 % من الأمريكيين يستخدمون مواد المنظفات عالية المخاطر بطرق غير مناسبة، من أجل منع الإصابة بالفيروس التاجي الجديد، فبعد ملاحظة ارتفاع غير معتاد فى المكالمات إلى مركز مكافحة السموم حول التعرضات الضارة لمواد التنظيف المنزلية، افترض باحثو مركز السيطرة على الأمراض أن هذه الظاهرة مرتبطة بالوقاية من عدوى السارس- CoV-2.منظفاتمنظفات

ولكن من أجل الحصول على صورة أوضح للوضع، أجرت الوكالة مسحًا عبر الإنترنت بشأن معرفة وممارسات التنظيف المنزلى، وحصلت على بعض النتائج غير المتوقعة، واتضح أن بعض الناس يقومون باستخدام المواد المنظفة عن قصد أو استنشاق أبخرة مطهرة لمنع Covid-19 بحسب موقع odditycentral.

قام مركز السيطرة على الأمراض بمسح 502 شخصًا بالغًا في الولايات المتحدة واستخدم الترجيح الإحصائى لجعل هذا التجمع الصغير يمثل جميع سكان الولايات المتحدة، وقال 60 % من المستطلعين إنهم يقومون بعمليات تنظيف وتطهير أكثر، بسبب جائحة كوفيد 19، واعترف 39 % بالقيام بممارسة تنظيف واحدة على الأقل تعتبرها مراكز مكافحة الأمراض عالية الخطورة.جانب من الدراسةجانب من الدراسة

واعترف 19 % من المستطلعين بغسل الفواكه والخضروات والأطعمة الأخرى فى محاليل التبييض، وقال 18 % إنهم غسلوا أنفسهم بمنظفات سامة بدلا من الصابون، وقال 10 % إنهم يخطئون فى استخدام المبيضات والمطهرات الأخرى.

وكانت النتائج الأكثر إثارة للقلق هى أن 6 % من المستجيبين قالوا إنهم استنشقوا عمدًا أبخرة المنظفات المنزلية، مثل المبيضات، و 4 % من الأشخاص الذين اعترفوا بالغرغرة أو محلول الصابون والمنظفات المنزلية. لذلك، ليس من المستغرب أن 25 % من المستجيبين أبلغوا أيضًا عن أعراض صحية مثل الدوخة وتهيج الجلد والغثيان ومشاكل فى التنفس بعد التعرض لعوامل التنظيف.

على الرغم من هذه النتائج المتعلقة بالنتائج السيئة بشكل عام على الأسئلة المحددة المتعلقة بممارسات التنظيف الآمن، قال 82 % إنهم وافقوا بشدة أو وافقوا إلى حد ما على البيان بأنهم يعرفون كيفية تنظيف وتطهير منزلهم بأمان.

وخلص مؤلفو الدراسة إلى أنه “على الرغم من الفجوات المعرفية والممارسات عالية المخاطر المحددة في هذا الاستطلاع، يعتقد معظم المجيبين أنهم يعرفون كيفية تنظيف وتطهير منازلهم بأمان.. وبالتالى، يجب أن تسلط رسائل الوقاية الضوء على الثغرات المحددة فى المعرفة حول الممارسات الآمنة والفعالة وتوفر معلومات موجهة باستخدام استراتيجيات الاتصال المبتكرة (مثل الوسائط الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي) فيما يتعلق بالتنظيف والتطهير الآمن”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا