مكاسب جيدة لمؤشرات البورصة

دسمان نيوز – سجلت مؤشرات بورصة الكويت ارتفاعات جيدة في بداية تعاملاتها الاسبوعية امس، لكنها دون التقديرات التي سبقتها، واكتفى مؤشر السوق العام بمكاسب بلغت نسبتها 0.86 في المئة، أي 43.14 نقطة، ليستمر فوق مستوى 5 آلاف نقطة، ويقفل على مستوى 5065.98 نقطة تحديدا، وتدفقت سيولة كما هو منتظر وبلغت 43.7 مليون دينار، وهي الاعلى خلال شهرين، تداولت عدد اسهم كبير بلغ 256.8 مليون سهم عبر 9075 صفقة، وتم تداول 113 سهما ربح منها 88 سهما وانخفضت اسعار 18، بينما ثبتت 7 اسهم دون تغير.

وحقق مؤشر السوق الاول ارتفاعا مقاربا بنسبة 0.88 في المئة، اي 48.31 نقطة، ليقفل على مستوى 5507.27 نقاط، بسيولة بلغت 35.7 مليون دينار، تداولت 117.1 مليون سهم عبر 4498 صفقة، وكان قد ربح 16 سهما في الاول، بينما انخفض سهم واحد وثبت مثله.

وكانت مكاسب السوق الرئيسي اكبر، حيث حقق “رئيسي 50” ارتفاعا بنسبة 1.2 في المئة هي 49.07 نقطة، ليقفل على مستوى 4100.24 نقطة بسيولة مرتفعة هي الاعلى له منذ حوالي اربعة اشهر، بلغت 6.8 ملايين دينار، تداولت 116.7 مليون سهم عبر 3662 صفقة، وكانت قد ارتفعت 40 شركة من مجموع 45 شركة تداولت امس في رئيسي 50، خسر منها فقط 4 اسهم وثبت سهم واحد.

سجلت أسعار النفط مكاسب كبيرة بنهاية تعاملات الاسبوع وقبل اتفاق اوبك بلس على التمديد لخفض الانتاج لشهر يوليو المقبل، كما سبقتها ارتفاعات كبيرة جدا لمؤشرات الاسواق الاميركية، مدفوعة بحزمة بيانات اقتصادية اميركية شهرية انخفضت خلالها نسبة البطالة على غير المتوقع، واضافة الاقتصاد الاميركي 2.5 مليون وظيفة جديدة غير زراعية، وهو ما شكل تفاؤلا لامس ارض الواقع التي فتح خلالها كثير من القطاعات الاقتصادية بعد اقفال قسري استمر شهرين تقريبا بسبب جائحة كورونا.

وبما ان الاقتصاد المحلي يعتمد اسعار النفط كمحفز رئيسي للنمو، وهي في طريقها للتعافي لاسعار مقبولة، كان يقدر ان تقفز الاسعار امس، خصوصا ان معظم الشركات القيادية لم تتأثر كثيرا بجائحة كورونا، ومع زوال آثارها ستعود للنمو والربحية سريعا، وهو ما شكل تقديرات بقفزة كبيرة للسوق الكويتي، ولم تكن هناك ارتفاعات كما هو منتظر سوى في بعض الاسهم تقدمها سهم الوطني بنمو بـ12 فلسا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا