تشغيل الرحلات التجارية في المطار على 3 مراحل

دسمان نيوز – أكد وزير الدولة لشؤون الخدمات وشؤون مجلس الامة مبارك الحريص أن الخطة التي وضعتها الادارة العامة للطيران المدني لتشغيل الرحلات التجارية قائمة على 3 مراحل تدريجية، مبيناً أن التشغيل يبدأ في مرحلته الأولى بنسبة 30 في المئة، لترتفع بعد ذلك النسبة المئوية في المرحلة الثانية إلى 60 في المئة‎، ووصولا إلى المرحلة الثالثة والأخيرة، والتي تعد المرحلة التشغيلية الكاملة لمطار الكويت.

وقال الحريص، في تصريح صحافي أمس، على هامش ترؤسه اجتماعاً في “الطيران المدني” بحضور رئيس الطيران المدني الشيخ سلمان الحمود، لمناقشة خطة اعادة تشغيل الرحلات التجارية في مطار الكويت وخطة الادارة لعودة العمل الرسمي، إنه اطلع خلال الاجتماع على عرض مرئي مقدم من المسؤولين في “الطيران المدني” تضمن تفاصيل خطة التشغيل التدريجي للرحلات التجارية من وإلى مطار الكويت الدولي، مضيفاً أنه استمع لشرح مفصل عن الخطة التي ستتبعها الإدارة لعودة العمل الرسمي، وفقا لما جاء به قرار مجلس الوزراء بشأن خطة العودة التدريجية للحياة في البلاد.

خطة ومقاييس

وبين الحريص أن “الطيران المدني” حرصت عند وضع الخطة على التقيد بقرارات مجلس الوزراء، كما أنها وضعت بعين الاعتبار أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية الصادرة من السلطات الصحية في هذه المرحلة، بحيث يتم تطبيقها على المسافرين من خلال مقاييس معتمدة يجب اتباعها، في ظل ظروف انتشار “كورونا”، والتي من شأنها وقاية المسافرين والعاملين في هذا المجال من الإصابة بهذا الفيروس.

وأشار الحريص إلى أن مطار الكويت لم يتوقف عن العمل خلال الأسابيع الماضية، بل عمل بكافة طاقته، بالتنسيق مع الوزارات المعنية كوزارة الخارجية ووزارة الصحة، وكذلك وزارة الداخلية على عمليتي إعادة المواطنين العالقين خارج الكويت وتسهيل إجراءات عودتهم لأرض الوطن، وكذلك تظافرت جهود العاملين في المطار على تسهيل رحلات الإخلاء للمقيمين الراغبين في السفر لأوطانهم، مشيداً بالدور الوطني الذي قام به العاملون في “الطيران المدني”، إذ برز دورهم من خلال أداء مهامهم وتحمل كل الصعاب من أجل خدمة الكويت وشعبها، في ظل هذه الظروف الاستثنائية، مؤكدا ثقته بقدرة أبناء الكويت على النجاح وتحدى الصعاب حتى تعود الحياة إلى سابق عهدها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا