ترامب يهدد المحتجين بالجيش

دسمان نيوز – وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ليل الثلاثاءـ الأربعاء بإعادة فرض الأمن في الولايات المتحدة التي تشهد موجة غضب تاريخية أثارها مقتل المواطن الأسود جورج فلويد خنقاً تحت قدم الشرطي الأبيض ديريك شوفين أثناء توقيفه بمنيابوليس في ولاية منيسوتا، مهدداً بنشر الجيش وآلاف الجنود المدججين بالسلاح لوقف أعمال الشغب والنهب.

وقال ترامب، في كلمة من حديقة الزهور بالبيت الأبيض: «أقوم بحشد جميع الموارد الفدرالية المتاحة المدنية والعسكرية لوقف أعمال الشغب والنهب وإنهاء التدمير والحرق العمد وحماية حقوق الملتزمين بالقانون»، مضيفاً: «سننهيها الآن وشددت على حكام الولايات والعُمد أن ينشروا الحرس الوطني وعناصر إنفاذ القانون بشكل كبير حتى يتم إخماد العنف»، مهدداً بأنه «إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ الإجراءات اللازمة، فسينشر الجيش لحل المشكلة سريعاً بدلاً عنها».

وإذ اعتبر أن الاضطرابات في واشنطن «وصمة عار»، شدد على أن حظر التجوال المفروض فيها ابتداء من السابعة مساء «سيتم تطبيقه بصرامة وسيتم القبض على من يهددون حياة الأبرياء وممتلكاتهم واحتجازهم ومحاكمتهم إلى أقصى حد يسمح به القانون».

ووصف ترامب أعمال الشغب بأنها «أعمال إرهاب داخلية وليست تظاهرات سلمية»، مشيراً إلى أن «قتل الأبرياء جريمة ضد الإنسانية وضد الرب». ورأى ترامب أن الولايات المتحدة وجدت نفسها في قبضة «فوضويين محترفين ولصوص مجرمين ومتمردين آخرين».

وبعد ساعات من حديث ترامب، رفعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) على الفور مستوى التأهب الأمني في القواعد العسكرية الواقعة قرب العاصمة واشنطن، مؤكدة أنها قامت بنشر قوات في عدة ولايات لمواجهة الاحتجاجات العنيفة المستمرة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا