الدولار في وضع صعب

دسمان نيوز – انخفض اليورو قليلا، أمس، وكسب الدولار بعض القوة، في حين استمر الاثنان قرب أعلى مستوى في 11 شهرا، مع احتفاظ مستثمرين بآمالهم في تعافٍ اقتصادي فيما بعد «كورونا».

واستمرت حالة التفاؤل في الأسواق، رغم تصاعد القلق إزاء التوتر بين الولايات المتحدة والصين، واحتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة على مقتل رجل أسود قيد الاعتقال.

وكان سعر اليورو في أحدث تعاملات 1.1120 دولار، بانخفاض 0.1 في المئة، قرب ذروة 17 مارس عند 1.1152 دولار، الذي بلغته العملة الموحدة أمس. ونزل الدولار الأميركي لأقل مستوى في ثلاثة أشهر عند 1.3530، مقابل نظيره الكندي، وانخفض 0.2 في المئة بأحدت تعاملات.

ونزل الين الياباني، الذي يُعد عملة ملاذ آمن، 0.2 في المئة مقابل الدولار إلى 109.79 ين. وهبط مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسة لأضعف مستوى منذ منتصف مارس عند 97.73، قبل أن يستقر عند 97.82.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.3 في المئة إلى 1.2533 دولار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا