شركة أمريكية تبدأ أول تجربة بشرية على علاج جديد بالأجسام المضادة لكورونا

دسمان نيوز – بدأت شركة الأدوية الأمريكية “إيلي ليلي” أول تجربة بشرية على العلاج بالأجسام المضادة المصممة لعلاج كورونا، وتكشف المرحلة الأولى من التجربة ما إذا كان العلاج آمنًا وجيد التحمل؛ ومن المتوقع أن تصدر النتائج في أواخر يونيو الجاري، وفقاً لما ذكرته شبكةCNN ، وقالت الشركة إن أول مرضى كورونا الذين سيطبق عليهم العلاج الجديد في مستشفيات كلية الطب بجامعة نيويورك في جروسمان ومستشفى سيدار سيناي في لوس أنجلوس، وجامعة إيموري في أتلانتا بأمريكا.

5

وقالت الشركة، ومقرها ولاية إنديانا الأمريكية، أنه إذا أظهرت التجربة في نهاية المطاف أن العلاج فعال ضد فيروس كورونا، فقد يكون متاحًا بحلول الخريف.

وقال الدكتور دان سكوفرونسكي، نائب رئيس إيلي ليلي ومديرها العلمي، أنه “حتى الآن، يحاول العلماء إعادة استخدام الأدوية التي تم تصميمها للأمراض السابقة لمعرفة ما إذا كانت تعمل في علاج فيروس كورونا، ولكن بمجرد أن بدأ هذا الوباء، بدأنا في صنع دواء جديد ضد هذا المرض، نحن الآن جاهزون ونختبره على المرضى.”تم إنشاء العلاج بالتعاون مع شركة AbCellera ، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية مقرها كندا.

عندما يتعافى شخص من مرض مثل كورونا، ينتج جسمه ملايين البروتينات التي تسمى الأجسام المضادة، والتي تقاوم المرض وتساعده على التعافي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا