أغلق النافذة التى تؤذيك مهما كان المنظر جميلا.. حسين الجسمى ينصح جمهوره

دسمان نيوز – وجه النجم الإماراتى حسين الجسمى  نصيحة لجمهوره، عبر حسابه على تويتر، وغرد قائلا:” أغلق النافذة التي تؤذيك .. مهما كان المنظر جميل”، وحازت النصيحة على إعجاب العديد من متابعيه، مؤكدين أنهم سوف يطبقون النصيحة في حياتهم  و يتعاملون بها.حسين الجسمىحسين الجسمى

وأحيا النجم الإماراتى حسين الجسمى، ثانى أيام عيد الفطر، حفلا غنائيا عبر قناة المجمع الثقافي الإماراتي على موقع يوتيوب، ضمن الحفلات التي يحيها نجوم الغناء والطرب احتفالا بعيد الفطر، واقتصر الحفل على اذاعته بث مباشر للحفاظ على التباعد الاجتماعي ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وبدأ  الجسمى الحفل بأغنية “مجد العرب”، ليواصل تقديم باقة متميزة من أغنياته الشهيرة والمحببة لدى جمهوره في الوطن العربى، منها، أحبك، بحر الشوق،، الليل وحش بدونك، بلغ حبيبك، غرام غير، قاصد، ستة الصبح، أنا كل ما نويت أنساك، كما غنى أغنية “حبيتك لنسيت النوم” للسيدة فيروز، وأختتم حفله بأغنية “بنعدى”.

وأبدى الجسمي خلال الحفل عن سعادته بمشاركة الجمهور هذه الفرحة بقدوم عيد الفطر المبارك المختلف في هذه الظروف عن سابقاته، مؤكداً أنه سعى جاهداً لتكون الفرحة مشتركة بين الصغار والكبار من أفراد المجتمع الإماراتي والعالم العربي والمشاهدين في جميع أنحاء العالم، قائلاً: “اليوم سعادتي كبيرة وأنا في أبوظبي ومع الجمهور في كل بيت يشاهدنا لأننا أسرة واحدة كبيرة نصنع الأمل والتفاؤل والفرحة، فرحة العيد اليوم فرحة مشتركة رغم التباعد إلاّ أننا مع بعض،، شكراً لوجودكم ومتابعتكم في هذا البث الحي”، مؤكداً شكره لحكومته في دولة الإمارات العربية المتحدة على الجهود المبذولة والمستخدمة من أجل التصدي لهذه الجائحة لاحتوائها وعدم استمرار انتشارها بين أفراد المجتمع الإماراتي والعربي والعالمي أيضاً.

وأوضح حسين الجسمي أن الثقافة والفن والموسيقى لهما دوراً بارزاً في عملية المساهمة في التصدي لهذا الأمر ودعم الجهود الحكومية والإنسانية، من خلال نشر مشاعر وأحاسيس الأمل والأمان، والتخفيف عن المجتمع في مثل هذه الظروف، معتبرها رسالة إنسانية لها الأثر الواضح والبارز في المجتمع، مثنياً في نفس الوقت على دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي والعاصمة أبوظبي على إقامة هذا الحفل الذي أدخل البهجة بين الجمهور، متمنياً أن تكون الأيام المقبلة أفضل في جميع أنحاء العالم، ويعود كل شيء فيها الى أفضل من السابق وبغد مشرق دوماً، مؤكداً أننا قادرين على تخطي الصعاب لأننا بالفعل تخطينا الأصعب، وأننا نسير بالطريق الصحيح لتخطي كل ما هو عائق في هذه الأزمة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا