مخبز خيطان يعمل من الساعة 7 صباحاً إلى 5 عصراً بدءاً من غد الأحد.. و5 شبابيك للبيع

دسامان نيوز – كشف الرئيس التنفيذي لشركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية مطلق الزايد، عن ان الشركة مستمرة في تلبية احتياجات المستهلكين وتوفير مخزون كاف من جميع المنتجات في الجمعيات التعاونية والأسواق المركزية في المناطق التي ستدخل العزل المناطقي بناء على قرار مجلس الوزراء بعزل 4 مناطق جديدة بالإضافة الى منطقتي جليب الشيوخ والمهبولة.

وقال الزايد، في تصريح خاص لـ «الأنباء»، ان شركة المطاحن قامت خلال الأسبوعين الماضيين بوضع أكثر من خطة استباقية للتعامل مع المناطق التي سيتم عزلها وتشهد كثافات سكنية مرتفعة مثل منطقتي خيطان والفروانية وذلك من قبيل حرص الشركة على تحقيق الأمن الغذائي للبلاد في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وذكر ان الشركة استقرت على خطة للتعامل مع منطقتي الفروانية وخيطان من خلال تشغيل مخبز خيطان الالي التابع للشركة بالطاقة القصوى وتأمين العمالة التي تعمل في المخبز وتوفير سكن لهم بحيث يعمل هذا المخبز اعتبارا من يوم الاحد المقبل وحسب القرارات من الساعة 7 صباحا إلى الساعة 5 عصرا من خلال منافذ البيع الموجودة في المخبز والتي تصل الى 5 شبابيك.

وكشف عن ان الطاقة التشغيلية لمخبز خيطان تتراوح من 700 ـ 800 ألف خبزة في اليوم.

وقال الزايد ان الشق الثاني من الخطة يتمثل في تزويد الجمعيات التعاونية وافرع الجمعيات في المناطق المعزولة والاسواق المركزية الكبرى والبقالات بالخبز على مدار اليوم مع زيادة الكميات لتلك المناطق، مشيرا الى انه يتم تزويد الجمعيات التعاونية بالخبز على 3 مرات يوميا بحيث يبدأ التزويد من الساعة 12 مساء وعلى مدار اليوم.

وبين الزايد أن الشركة وخلال ازمة كورونا تعمل وفق خطة مدروسة ومرنة، مضيفا ان متابعة آليات السوق مستمرة، ووفقا لقوانين العرض والطلب يتم تحديد الإنتاج اليومي للشركة.

وتابع ان الشركة ضاعفت حجم إنتاجها من الخبز بأنواعه خلال زيادة الطلب لتلبية حاجة السوق والمتغيرات فيه بصورة دقيقة وللمحافظة على استقراره، وذلك من خلال استراتيجية سريعة للتعامل وفقا لمعدلات الطلب حتى تصل المنتجات إلى كل عملائنا.

يذكر ان شركة المطاحن (عام 1961) بدأت نشاطها الصناعي عام 1965 واندمجت عام 1986 مع شركة المخابز الكويتية ليصبح اسمها بعد ذلك «شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية».


«المطاحن».. بيّض الله وجيهكم

 في ظل الأزمات تظهر معادن الرجال، وكلمة «شكرا» لا تفى بالجهد الكبير الذي تقوم به الادارة التنفيذية ويبذله العاملون في شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية، وذلك نظير جهودهم الكبيرة التي ظهرت خلال الازمة الحالية وتعاملهم بنموذج يحتذى به في التفاني بالعمل والإنجاز دون كلل أو ملل.

بمثل هؤلاء تحقق الكويت رؤيتها المستقبلية وتحافظ على ريادتها، ولهؤلاء نقول: «عساكم على القوة.. بيّض الله وجيهكم».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا