مشاري الأسود يكتب عن ” تخصص نادر ومظلوم “

‏ماتمر به البلاد في الوقت الحالي وجميع بلاد العالم يعتبر ولله الحمد كارثة أو مايسمى بـ الجائحة التي تتطلب تنظيم وترتيب وخبرة في كيفية إدارة الأزمات والكوارث التي تتضرر منها البشرية ويتضرر منها جميع القطاعات.

هل تعلمون أيها السادة بأن هناك شباب يحملون هذا التخصص تحت مسمى ” إدارة كارثة ” ولهم خبرة كبيرة جداً وتم تخرجهم على يد أعرق الجامعات عربياً وعالمياً ويمكن الاستفادة من خبراتهم في هذه الفترة في جميع الكليات العسكرية بمختلف قطاعاتها والطيران المدني والكثير من الأماكن الحساسة لما يملكون من خبرة جامعية قامت على أسس علمية.

إن هذه الفئة لم يتم الاستفادة من خبراتها بتاتاً وهذا الأمر محل استنكار ولابد أن يتم الاستعانة بهؤلاء أصحاب التخصصات النادرة ، حيث انني على تواصل مع الكثير منهم ويعانون من عدم الاستعانة بهم وتوظيفهم في وظائف معاكسة لتخصصهم النادر.

معاملة أصحاب تخصص ” إدارة كارثة ” في الدول المتقدمة تضاهي معاملة الدكتور والمهندس ويتم منحهم استثناءات كبرى تقديراً لتخصصهم النادر ، يجب على كافة المسؤولين تفعيل دور هذه الفئة التي تعاني من الظلم وهي تملك تخصص نادر قد يكون سبباً في الخروج من هذه الأزمة.

مشاري محمد الأسود – دسمان نيوز

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا