الرئيس العراقى يؤكد ضرورة انتهاج بلاده سياسة متوازنة

دسمان نيوز – اكد الرئيس العراقى برهم صالح ورئيس مجلس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، أهمية انتهاج العراق سياسة متوازنة مع محيطيه الإقليمى والدولى مستندةً إلى احترام السيادة العراقية.
وذكر بيان للرئاسة العراقية، أوردته الوكالة الوطنية العراقية اليوم /الخميس/ – أن ذلك جاء خلال لقائهما لبحث مجمل الأوضاع في البلاد، وتم التأكيد خلال اللقاء على ضرورة الإسراع بإكمال الهيئة الوزارية بترشيح شخصيات ذات كفاءة ونزاهة، ودعم الحكومة في تنفيذ برنامجها الذي صوّت عليه مجلس النواب من خلال الإعداد لاجراء انتخابات مبكرة، وتلبية مطالب العراقيين المشروعة بتحقيق الإصلاح المنشود.
وشدد خلال اللقاء على أهمية انتهاج العراق سياسة متوازنة مع محيطيه الإقليمي والدولي مستندةً إلى احترام السيادة العراقية، مؤكدين وجوب معالجة الأزمات التي تمر بها البلاد ومنح الأولوية لمكافحة جائحة كورونا ودعم الجهات الصحية لأداء عملها على أكمل وجه، وإيجاد الحلول للتحديات الاقتصادية وتأمين الأوضاع المعيشية للمواطنين كافة.
وأكدا الرئيس العراقي ورئيس الوزراء، أن المرحلة الحالية تتطلب توحيد الجهود والتكاتف بين الجميع للقضاء على بؤر عصابات داعش الإرهابية، والمحافظة على الانجازات المتحققة وإدامة زخم النصر، بما يوفر الأمن والاستقرار للعراقيين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا