«الصحة» تعتمد آلية التعامل مع تعرض الطواقم الطبية للإصابة بـ«كورونا»: الحالات المخالطة يتم عمل مسحة لها في اليوم الخامس وتعود للعمل في اليوم السابع إذا كانت سلبية

دسمان نيوز – اعتمدت وزارة الصحة سياسة جديدة مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث تم اعتماد سياسة العزل المنزلي لمتابعة الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في مراكز الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة.

كما اعتمدت الوزارة 10 مراكز رعاية صحية أولية بالمناطق الصحية لتطبيق بروتوكول الحجر المنزلي، ويهدف البروتوكول الى متابعة الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في مراكز الرعاية الصحية الأولية، والتي تعتمد على إبلاغ المصابين بنتيجة المسحات الإيجابية عن طريق خدمات الرسائل القصيرة وتوجيههم الى مراكز الرعاية الصحية المتخصصة وسيعطى المصاب إقرارا وتعهدا بالالتزام بإجراءات العزل المنزلي، وسيكون نظام العمل بالمراكز الصحية سابقة الذكر على فترتين، الأولى من الساعة ٨ صباحا حتى ٨ مساء طوال أيام الأسبوع ما عدا يوم السبت.

وجاء القرار، الذي حصلت «الأنباء» عن نسخة منه، بسياسة العزل الجديدة مرفقا معه البروتوكول الخاص بتنظيم العمل وشرح المهام لفريق الرعاية الصحية الأولية وفريق الصحة العامة وأسماء المراكز الصحية المخصصة لمتابعة حالات العزل المنزلي وأسماء رؤساء الفرق وأسماء منسقي المناطق الصحية المخصصة لمتابعة حالات العزل المنزلي وإرشادات العزل المنزلي.

كما تضمن القرار انه سيتم تفعيل برنامج (شلونك) من قبل فريق مركز عمليات تطبيق (شلونك) لمتابعة الحالات اثناء العزل المنزلي.

في السياق ذاته، اعتمدت وزارة الصحة آلية للتعامل مع حالات تعرض الطواقم الطبية للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وشملت الآلية التي تنشرها «الأنباء» انه بالنسبة للحالات المخالطة، يتم معهم «العزل المنزلي» وعمل مسحة في اليوم الخامس، مبينة انه في حال كانت النتيجة سلبية ولا يعاني من أعراض يعود للعمل في اليوم السابع والتقيد باستخدام وسائل الوقاية الشخصية.

أما بالنسبة للحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد من الطواقم الطبية، فيتم التعامل معها حسب الآلية بالعزل المنزلي لمدة أسبوعين وعمل مسحة في اليومين الثاني عشر والثالث عشر، وفي حال كانت النتيجة سلبية ولا يعاني من أعراض يعود للعمل في اليوم الرابع عشر والتقيد باستخدام وسائل الحماية الشخصية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا