دلال عبدالعزيز: اتفرغ تماما للجلوس مع حفيدتي وأمارس معها كل العاب الطفولة

دسمان نيوز – دلال عبدالعزيز فنانة وصلت الى مرحلة النضج الفني بجدارة، وتترك بصمة لدى المشاهد في كل عمل تشارك به، وتحرص بشدة على ان تختار اعمالها بدقة وحذر.

«الأنباء» حاورتها هاتفياً عن العديد من القضايا الاجتماعية والفنية والاسرية، وسر خلاف زوجها الفنان سمير غانم مع «الزعيم» عادل إمام، وغيرها من الاسئلة.. فماذا قالت؟

في البداية، حفيدتك «كارلا» ما علاقتك بها؟

٭ منذ اصبحت جدة، شعرت بان ذلك هو اهم لقب حصلت عليه، وحاليا اتفرغ تماما للجلوس مع حفيدتي وأمارس معها كل العاب الطفولة، واشعر انها اعطتني دفعة معنوية كبيرة.

كيف تم الصلح والتراضي مع الفنان عادل امام؟

٭ من قال او اشاع ان هناك خلافا بيني وبين «الزعيم»، بالعكس العلاقة قوية ومتينة ومميزة انسانيا واجتماعيا، رغم أنه لم يحالفني الحظ العمل معه منذ 24 عاما بعد فيلم «النوم في العسل» لكنه صديق مقرب، ولم يحدث ان كانت هناك مشكلة بيننا ولم تنقطع اتصالاتنا الاسرية، لذلك لم اشعر بغربة داخل كواليس مسلسل «فلانتينو»، فهناك صداقة قوية تجمعني به ونجله الذي لعب دور ابننا في الفيلم.

ولكن البعض يؤكد وجود جفاء بين «الزعيم» وزوجك النجم سمير غانم؟

٭ يبدو ان البعض وجد نفسه غير مشغول في فترة العزل والجلوس بالمنزل فاخترع شائعات لا اساس لها من الصحة، الحمد لله علاقتهما معا تمتد لعشرات السنين وبها ذكريات كثيرة.

هل مازلت تحصلين على مشورة زوجك في اعمالك؟

٭ أتعامل مع سمير غانم على انه استاذي ومسؤول عني انسانيا وفنيا، واحصل على استشارته في كل كبيرة وصغيرة، وهو يجيد بشكل عام التعامل مع الجنس الناعم بشكل محترم وراقي جدا.

كيف تختارين اعمالك؟

٭ حين اتلقى السيناريو اذاكره بشكل عام، ثم اهتم بالشخصية التي اجسدها، وبعد ذلك اسأل عن المخرج والمنتج وزملائي المشاركين بالعمل.

ما سر حرصك على زيارة زملائك المرضى والعزاء؟

٭ كونت مع رجاء الجداوي وميرفت امين مجموعة «الدعم الاجتماعي للزملاء الفنانين»، تعلمت ذلك من اسرتي، خاصة والدي الذي كان دائما يوجه النصائح لي بأداء الواجب، خاصة لمن لديه حالة وفاة، وهو نفس مبدأ صديقتي عمري رجاء وميرفت وغيرهما كثيرات.

كيف تتعاملين مع مخاوف فيروس كورونا المستجد؟

٭ اولا اتوجه دائما بالدعاء الى الله ان يرفع مقته عنا ويزيل الوباء والبلاء، وثانيا التزم واسرتي بكل الاجراءات الاحترازية التي نصحتنا بها منظمة الصحة العالمية.

هل اعتزلت السينما ام ابتعدت هي عنك؟

٭ لم اعتزلها ولم تبتعد عني، ولكن حين اتلقى نصا جيدا لا اتردد في قبوله، ولن اطلب من احد ترشيحي في السينما، خاصة ان لي رصيدا طيبا من الاعمال السينمائية.

كيف ترين خطوات ومشوار ايمي ودنيا في الفن؟

٭ في قمة سعادتي بنجاحهما وموهبتهما التي اشاد بها الجميع، فقد اعتمدتا على نفسيهما، ولكل منهما طريقها وأسلوبها، فإيمي اختارت اللون الكوميدي مثل والدها، ودنيا ما بين الغناء والدراما وأحيانا الكوميدي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا