الدولار يهبط والذهب يتخلى عن مكاسبه

دسمان نيوز – تكبد الدولار خسائر أمام العملات الرئيسية أمس، بعد نتائج مشجعة من تجارب على لقاح لمرض كوفيد- 19، مما حسن المعنويات وأعطى دفعة إيجابية للأصول عالية المخاطر.

وحافظ اليورو على مكاسب كبيرة مقابل الفرنك السويسري والدولار بعد مقترح من فرنسا وألمانيا لصندوق إنعاش اقتصادي حجمه 500 مليار يورو (543 مليون دولار) لتقديم منح للمناطق الأشد تضررا من أزمة فيروس كورونا.

وتدعمت العملات المرتبطة بالسلع الأولية وسائر الأصول عالية المخاطر عموما، مستفيدة أيضا من انتعاش قوي في أسعار النفط مع تحول انتباه المستثمرين مجددا إلى التعافي من الجائحة.

وسجل اليورو 1.0913 دولار، بعد صعوده 0.9 في المئة مقابل الدولار في الجلسة السابقة. وبلغت العملة الموحدة 1.0613 فرنك سويسري، بعد أن قفزت أمس الأول إلى أعلى مستوياتها في أكثر من شهرين.

وجاء صعود اليورو الليلة الماضية بعد أن اقترحت فرنسا وألمانيا أن تقترض المفوضية الأوروبية نيابة عن الاتحاد الأوروبي ككل من أجل صندوق الإنعاش الاقتصادي. واستفاد الجنيه الاسترليني أيضا من خسائر الدولار وصعد إلى 1.2204 دولار، لكن المتعاملين يتأهبون لبيانات الوظائف البريطانية التي تصدر في وقت لاحق اليوم.

واستقر الدولار دون تغير يذكر عند 107.39 ين.

واستقر اليوان عند 7.1090 للدولار في السوق الداخلي، ومازال المستثمرون في ثنائي العملة متخوفين من التوترات المحتدمة بين الولايات المتحدة والصين بشأن سياسة التجارة والانتقادات الموجهة لتعامل الصين مع أزمة كورونا.

من جانبه، تخلى الذهب عن مكاسبه المبكرة ليجري تداوله دون تغير يذكر دون ذروة سبع سنوات ونصف التي سجلها في الجلسة السابقة، مع تحسن الشهية للمخاطرة بفضل بيانات مبكرة واعدة للقاح محتمل لمرض كوفيد- 19.

وبحلول الساعة 06:50 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب مستقرا عند 1731.50 دولارا للأوقية (الأونصة)، بعد ارتفاعه 0.5 في المئة في وقت سابق من اليوم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا