اعتقال زعيم عصابة بالمكسيك مسئول عن 900 جريمة

دسمان نيوز – اعتقلت المكسيك  لويس جيراردو، الملقب بـ”التيو” زعيم سابق لعصابة “خواريز كارتيل” والمسئول عن 900 جريمة قتل فى كويرنافكا، وسط ولاية موريلوس في المكسيك ،والعقل المدبر لمذبحة 15 طالبا فى حفلة فى عام 2010، حيث أشارت صحيفة “اتفوباى” الأرجنتينية إلى أن جيراردو معروف باسمين او لقبين، الأول “التيو” التى تعنى العم، و”الناريزون” والتى تعنى الانف الكبير، ولديه العديد من الجرائم الكبيرة والتى منها قتل عمال القنصلية الأمريكية وعائلاتهم.

وأوضحت الصحيفة أن فى عام 2017 ، قاد التيو المنظمة الإجرامية “لا امبريسا” التى توزع المخدرات وتهريبها مثل الفنتانيل والميثامفيتانين والهيروين إلى الولايات المتحدة الامريكية، ومن عام 2010 تم القبض على حوالى 34 عضوا فى المنظمة الاجرامية بتهمة ارتكاب جرائم مختلفة ، وكان التيو أكبر المطلوبين لدى الولايات المتحدة الامريكية.

كما أن “الأنف الكبير” مطلوب في الولايات المتحدة للاشتباه في ضلوعه بقتل عاملة القنصلية الأمريكية ليزلي آن إنريكيز كاتون، البالغة من العمر 25 عاما، وزوجها شريف آرثر ريدلفز (30 عاما)، وكذلك زوج موظف قنصلية آخر خورخي ألبرتو سالسيدو سنيسيروس (37 عاما).

كذلك يعتقد أن “العم” جيراردو، الذي كان زعيم الجناح المسلح لعصابة “لوس أزتيكاس”، هو العقل المدبر لعمليات القتل التي قام بها عضو عصابة أخرى أرتورو جاليجوس كاستريلون (35 عاما).

 فى عام 2010 ، لقى ما لايقل عن 15 طالبا تتراواح اعمارهم بين 15 و19 عاما مقتلهم على ايدى التيو، وذلك اثناء حفل عيد ميلاد، وقام باطلاق رصاص الرشاشات عليهم، وذلك لانتمائهم لعصابة سينالو كارتل التابعة التشابو جوزمان، أهم منافسيه.

كما أنه متهم بشن هجمات على 5 مراكز لإعادة التأهيل في مدينة سيوداد خواريز بولاية تشيهواهوا، وكذلك قتل عدد من النساء والأطفال على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وفي غضون 4 سنوات، في الفترة من 2008-2012، قُتل في المتوسط 3700 شخص في مدينة سيوداد خواريز التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة، وتوصف بأنها واحدة من أخطر المدن في العالم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا