باسل الصباح : تقييم إيجابيات الحظر يبدأ بعد اليوم العاشر

دسمان نيوز – افتتح وزير الصحة د. باسل الصباح خدمة فحص فيروس “كورونا” السريع (خدمة فحص السيارات)، في مطار الكويت الدولي عن طريق المسحات.

وقال الصباح، على هامش افتتاح المركز في مبنى شركة طيران الجزيرة، إن “هذا المشروع تم العمل عليه منذ فترة، لزيادة مراكز الفحص بجانب المستشفيات والمحاجر، لتسريع عملية إجراء الفحوصات”، مشيرا إلى أن المركز يتسع لـ 15 سيارة في آن واحد، وكل سيارة يمكن أن يكون فيها أكثر من شخص.

وأعلن الوزير بدء التعاون مع هيئة المعلومات المدنية، لأخذ عينة عشوائية في جميع المحافظات، بشكل يومي، عن طريق الرسائل النصية، لإجراء الفحص بعيداً عن المخالطين والمرضى، آملا أن يؤدي افتتاح هذا المركز إلى زيادة أعداد الفحوصات بشكل أكبر للسيطرة على المرض.

وأشار الوزير إلى مشاركة القطاع الخاص في مواجهة التداعيات الناجمة عن تفشي جائحة كورونا، قائلا “اليوم كما تشاهدون مشاركة “طيران الجزيرة” لعمل الفحوص، وهذا ليس بغريب عليهم”.

تقييم الحظر

وعلى جانب آخر، أعرب وزير الصحة عن سعادته بزيادة حالات تشافي المرضى من الفيروس، مشيرا في هذا الإطار الى وجود الأطقم الطبية والجهود “المميزة” التي تبذلها “على مدار الساعة طوال الأسبوع”.

كما أثنى على جهود المواطنين والمقيمين في الالتزام بالإرشادات الصحية لمواجهة تفشي الفيروس خلال الفترة الحالية “على عكس بداية الأزمة”، مؤكدا أن “ما نشاهده من حالات فردية قليلة لا يجعلنا نعممها على الجميع”.

وحول إيجابيات حظر التجول الشامل ونتائجه قال الوزير الصباح، إن عملية تقييمه “تبدأ بعد عاشر يوم” من بدايته لنشاهد مدى تأثيره على عدد حالات الإصابة بالفيروس.

أما عن إمكانية فتح الأجواء للمسافرين في المستقبل فقال الوزير، إن “الأمر مازال في طور تقييم الوضع الصحي في البلاد، وبعدها لكل حادث حديث”.

وأشار إلى أن الوضع الصحي في الكويت أفضل من دول أخرى كثيرة، وأن زيادة أعداد الإصابات ليست بالأمر السيئ بل هي نتيجة إيجابية لزيادة عدد الفحوصات، ومن ثم القضاء على المرض من خلال عزل المصابين بمن فيهم الذين لا يعانون أي أعراض، لافتا إلى أن هؤلاء قليل ما يلتزمون بالتباعد أو الحجر أو الذهاب إلى المستشفى باعتبارهم لا يعانون أي أعراض، وهؤلاء يتم حجرهم فترة كافية لحين الانتهاء من انتشار الفيروس وكل هذه الإجراءات لتقليل انتشار الفيروس.

عينات وقواعد

وأشارت المعلومات الصحية إلى أن “خدمة فحص السيارات” تتضمن اختيار عينة عشوائية من أفراد المجتمع بواقع 180 يوميا، موزعين على محافظات الكويت الست بطريقة تتناسب مع التوزيع السكاني.

ويتم استخراج العينة العشوائية المطلوبة بناء على 3 قواعد، أولاها أن يكون عدد الذكور مساويا للإناث، أما الثانية فهي ألا يقل عمر الخاضعين للمسح عن 18 عاما، وألا يزيد على 70 عاما، أما الثالثة فهي أن تكون العينة ممثلة لأكبر عدد ممكن من مناطق المحافظة.

الطاقة الاستيعابية 100 سيارة بالساعة

أكد عضو فريق تنظيم مركز الفحص السريع د. حسن عاشور أن آلية العمل داخل مركز الفحص تبدأ قبل وصول الشخص إلى موقع الفحص، وذلك بالتعاون مع هيئة المعلومات المدنية للتواصل مع الأشخاص وإعداد كشوفات بأسماء المشمولين بالفحص والفئات المستهدفة من خلال إرسال رسائل نصية بالوقت المحدد للحضور إلى الموقع.

وأضاف عاشور أن الطاقة الاستيعابية للمركز خلال الساعة الواحدة من بداية دخول السيارات للفحص تقارب 100 سيارة وهناك اقتراحات بزيادة العدد مستقبلا.

وأوضح أن العمل داخل المركز سيتم على عدة مراحل، فإلى جانب الفحص العشوائي سيقوم المركز باستقبال بعض المخالطين لحالات إيجابية ثبت إصابتها بالفيروس.

وكشف عن تدشين مركز موازٍ لخدمة الفحص السريع خلال الأيام القادمة باستاد جابر الدولي، وسيعمل بنفس النظام وآلية العمل بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال المراجعين مما يتيح استقبال أعداد كبيرة من مختلف المحافظات والإسراع في المسحات العشوائية.

بودي: إمكانات «الجزيرة» في خدمة الكويت

أعلنت شركة طيران الجزيرة، أنها في إطار دعمها للجهود التي تقوم بها الكويت لمكافحة وباء كورونا، فقد وضعت إمكانياتها تحت خدمة وزارة الصحة، وحوَّلت مواقف Park & Fly في أرض المطار إلى مركز للفحص السريع لـCovid-19، حيث تقوم «الصحة» بالفحوصات على الأفراد وهم في سياراتهم.

وكان الفريق الهندسي في «طيران الجزيرة» جهَّز هذه المرافق وفق المتطلبات والمواصفات الصارمة التي نصَّت عليها الفرق المعنيَّة في الوزارة.

وفي حديثه عن الاستعدادات التي تمَّت لتجهيز المركز، قال رئيس مجلس إدارة «طيران الجزيرة»، مروان بودي: «إن موقع وحجم المواقف الطويلة الأمد الخاصة بطيران الجزيرة Park & Fly مثالية لتشييد مركز الفحص السريع، وتم تجهيزه وفق احتياجات وزارة الصحة. لنا الشرف أن نكون في خدمة الكويت وشعبها، والمساهمة بقدر الإمكان في الجهود الجبارة التي تقوم بها حكومتنا. تبقى أصولنا ومواردنا البشرية تحت تصرّف الكويت وشعبها».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا