شركات نفطية ترد على «البترول»: لن نتمكن في الوقت الراهن من تقليص الوافدين

دسمان نيوز – كشفت مصادر مسؤولة لـ «الأنباء» ان بعض الشركات النفطية أرسلت ردودا إلى مؤسسة البترول الكويتية مفادها صعوبة تخفيض العمالة غير الكويتية في العقود الدائمة والخاصة والعمالة في عقود المقاولين في الوقت الراهن، نظرا لتنفيذ تلك الشركات مشاريع ضخمة أوشكت على الانتهاء والتشغيل وان اي تغيير في تلك الوظائف ستكون له عواقب وخيمة على التشغيل والانتهاء من المشاريع.

وذكرت المصادر ان مؤسسة البترول الكويتية خاطبت الشركات النفطية التابعة منتصف الاسبوع الماضي بإعداد دراسة حول الاعداد والنسب التي يمكن تخفيضها من العمالة الوافدة على عقود الاعارة والخاصة ومقطوعة الاجر بالإضافة الى العاملين الوافدين على سلم الرواتب في الشركات النفطية، إلا ان بعض الشركات أرسلت كتبا رسمية إلى «البترول» تفيد بصعوبة تطبيق هذا البند من القرارات نظرا لدخول العديد من المشاريع التي تنفذها الشركة حيز التشغيل لاسيما مشاريع مصفاة الزور والوقود البيئي ومرافق استيراد الغاز المسال والنفط الثقيل وغيرها.

ووفقا لآخر احصائية معتمدة من مؤسسة البترول فإن اعداد العمالة غير الكويتية حسب التصنيف المهني للوظائف تبلغ أكثر من 3 آلاف وافد يعملون على سلم الرواتب موزعة كالتالي:

1260 وظيفة تخصصات طبيـــة و1056 وظيفـــة تخصصات هندسيـــة و152 تخصصات قانونية ومالية وإدارية و500 وظيفة تخصصات حرفية وخدماتية.

وتتركز أغلب الوظائف في شركة نفط الكويت بواقع 2000 وظيفة، وشركة البترول الوطنية الكويتية بنحو 800 وظيفة، وشركة كيبيك 88 وظيفة، وصناعة الكيماويات البترولية نحو 52 وظيفة، وشركة ناقلات النفط الكويتية نحو 41 وظيفة، وشركة نفط الخليج 18 وظيفـــة، وشركة البترول العالمية 4 وظائف وشركة كوفبيك نحو 42 وظيفة.

علما ان اجمالي القوى العاملة في القطاع النفطي يبلغ 21.3 ألف وظيفة منها 18.2 ألف وظيفة للكويتيين.

ووفقا للمصادر، فإن عدد العمالة الوافدة العاملة في الشركة الكويتية للصناعات البترولية (كيبيك) سواء على سلم الدرجات او العقود يبلغ نحو 500 عامل وافد يعملون منذ تأسيس الشركة قبل 3 سنوات تقريبا ويصعب تخفيض تلك الاعداد بناء على قرار مؤسسة البترول.

وذكرت انه تم تعيين تلك العمالة الوافدة في القطاع النفطي نظرا لعدم ايجاد عمالة وطنية، حيث تم اللجوء لوكالات التوظيف العالمية والمعتمدة لتوظيف تلك العمالة بعد استلام السير الذاتية للمرشحين والمفاضلة بينهم تمهيدا لاختيار الافضل وتم تحديد اجورهم وفقا لسلم الرواتب الموحد بالقطاع النفطي.

وقالت المصادر ان نسبة التكويت في وزارة النفط 100%، كما تجاوزت نسب التكويت في مؤسسة البترول الكويتية والعديد من الشركات التابعة لها النسبة المستهدفة لتطبيق سياسة الاحلال من قبل ديوان الخدمة المدنية والبالغة 90%، مشيرة الى ان القطاع النفطي عمل خلال الفترة الماضية على خطة احلال الوظائف التي يشغلها الوافدون بما يضمن عدم الاخلال بسير العمل خصوصا في الوظائف الفنية النادرة التي تحتاج خبرات متخصصة مع الحرص على ان تقوم هذه الخبرات بتدريب الكوادر الكويتية تمهيدا لإحلالها مستقبلا.

وبالنسبــــة لغيــــر الكويتيين ممن يعملون على عقود المقاولين، فتجدر الاشارة في هذا الصدد الى ان مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة وفي سبيل توفير ما تحتاجه من العمالة الفنية التخصصية النادرة عن طريق التعيين غير المباشر انما تبرم مع المقاولين المتخصصين عقودا لهذا الغرض وفقا لما تقتضيه الحاجة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا