الشمري: سمير أفضل حارس زاملته

دسمان نيوز – الذكريات الخالدة لا تمحى من ذاكرة الرياضيين، ترجعهم لأفضل لحظات إنجازهم، تذكرهم بالتضحية والعطاء الذي قدموه، وتقدم القدوة الحسنة للأجيال المقبلة، لكي تحذو حذوهم، وليواصلوا المسير على خطاهم.

«الأنباء» التقت أحد الرياضيين الذين قدموا عطاءات بارزة في الملاعب وهو نجم حراسة مرمى كاظمة والأزرق السابق ورئيس اللجنة الفنية وعضو اتحاد كرة القدم خالد الشمري، فإلى تفاصيل الحوار:

كيف كانت بدايتك مع كرة القدم؟

٭ في عام 1977 سعيت للانضمام لأحد الأندية وبالفعل اخترت القادسية وكنت ضمن فريق تحت 14 عاما وبقيت مع الأصفر لمدة عام ونصف ثم ابتعدت، وبعدها ذهبت إلى كاظمة في العام 1979 وشاركت مع فريق تحت 17 ثم مع الفريق الأول موسم 1983 وكانت أول مباراة لي في الدوري أمام الفحيحيحل وحققنا الفوز وقتها 2-1.

تعتبر من الحراس الذين انضموا سريعا للأزرق؟

٭ نعم فقد قرر المدرب البرازيلي لوبيز ان أكون مع الأزرق بعد موسم واحد مع صعودي للفريق الأول مع البرتقالي، حيث استدعاني للقائمة المشاركة في نهائيات كأس آسيا 1984 بسنغافورة، وكنت احتياطيا للمرحوم بإذن الله سمير سعيد، لكن أول مشاركة كانت لي بتصفيات كأس العالم 1986 في سورية وخسرنا وقتها 1-0، ثم شاركت في خليجي 8 وكانت أول مباراة أمام السعودية وحققنا الفوز فيها 3-1 ومن ثم حققنا اللقب.

مباراة لا تنساها في رمضان؟

لا يمكن أن أنسى نهائي كأس الأمير في موسم 1990 بين كاظمة والعربي وانتهت المباراة بالتعادل 1-1 لنصل لركلات الترجيح والتي تمكنت خلالها من التصدي لركلتين وحققنا اللقب وسط فرحة عارمة.

من أفضل حارس زاملته، وأفضل حارس في العالم من وجهة نظرك؟

٭ بلا شك افضل حارس زاملته رغم المنافسة الكبيرة بيننا هو المرحوم بإذن الله سمير سعيد، فهو يعطي أي حارس حماسا كبيرا لتقديم كل ما لديه، أما أفضل الحراس فهناك الكثير ومنهم إيكر كاسياس وداساييف وبيتر شمايكل.

من أخطر مهاجم محليا وعربيا؟

٭ بالنسبة لي أخطر مهاجم محليا واجهته هو فيصل الدخيل، وعلى المستوى الخليجي ماجد عبدالله، وعربيا محمود الخطيب.

كيف تقضي يومك في رمضان؟

٭ هناك العديد من الأمور التي أقوم بها في رمضان أولها قراءة القرآن والحرص على الصلاة، وهناك أمور لا أتخلى عنها منذ زمن وهي «المشي» طوال الشهر الفضيل بالإضافة إلى الزيارات العائلية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا