وزير الصحة الجزائرى: طلبنا من الحكومة فرص حجر منزلى شامل أيام العيد

دسمان نيوز – قال عبد الرحمن بن بوزيد، وزير الصحة الجزائرى إن وزارته طلبت رسميا من الحكومة الجزائرية فرض حجر منزلى شامل أيام العيد، تفاديا لانتشار فيروس كورونا المستجد، مضيفا أنه تم رفع تقرير إلى السلطات لمنع الزيارات خلال أيام العيد، كما أعلن المسؤول الحكومى الجزائرى ذاته عن قرار وزارة الصحة منع زيارة المرضى في المستشفيات خلال أيام العيد منعا باتا، وكذا منع جميع عمليات الختان الجماعي في المستشفيات تفاديا لانتشار عدوى فيروس كورونا.

وأكد وزير الصحة الجزائرى أن اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشى فيروس كورونا أوصت بضرورة منع الزيارات الجماعية للمرضى فى المستشفيات من قبل الجمعيات والمواطنين خلال عيد الفطر المبارك، بسبب فيروس كورونا.

وأضاف بن بوزيد فى تصريحات له، أن اللجنة أوصت أيضا بتأجيل إجراء عملية الختان الجماعية للذكور التى عادة ما تتزامن مع ليلة 27 رمضان (ليلة القدر) لعدم موافقة هذا الإجراء مع التدابير الصحية الجارية لتفادى انتشار الكورونا.

وأكد ضرورة ارتداء الكمامات كوسيلة لتعزيز الاستراتيجية الوطنية لمكافحة هذا الوباء والحفاظ على النتائج الإيجابية التى تحققت خلال الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن الحكومة قررت وعلى رأسها عبد العزيز جراد رئيس الوزراء تموين الأسواق أسبوعيا بـ7 ملايين كمامة ستوضع فى متناول المواطنين بالصيدليات على أن يكون ارتدائها إلزاميا على كل المواطنين فى الاماكن العمومية وأوساط العمل.

وأشار إلى أنه تقرر تجنيد كل القدرات الوطنية المتاحة لزيادة إنتاج هذه الكمامات لتصبح متوفرة بالكمية الكافية فى السوق الوطنية.

وقال إن اللجنة أوصت بضرورة احترام القواعد السلمية والحسنة فى استعمال هذه الكمامات لضمان فعاليتها وذلك من خلال غسل وتطهير اليدين قبل ارتداء هذه الكمامة مع إلزامية تغطية الأنف والفم عند وضعها وتجنب لمسها أثناء الارتداء.

وأوضح أنه ينبغى التأكيد على أن الاستراتيجية المعتمدة حاليا فى مكافحة هذا الوباء وبفضل التزام الدولة وتوصيات المختصين والخبراء وأعضاء اللجنة العلمية أعطت نتائج ايجابية تبعث بحق على التفاؤل للخروج بأقل الأضرار من هذه الأزمة، بشرط أن يكون هذا التفاؤل حذرا ومسؤولا ومعززا باليقظة والحذر الدائمين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا