السعودية: نسعى لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

دسمان نيوز – أكد ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أن بلاده ستواصل مساعيها لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وحرصها على أمن واستقرار السودان لتحقيق تطلعات شعبه، وذكرت وكالة الأنباء السعودية/واس/ أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفى بين الأمير محمد بن سلمان، ورئيس مجلس السيادة السودانى الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، حيث استعراضا العلاقات الأخوية بين البلدين.

من جانبه أعرب الفريق البرهان عن اعتزاز بلاده بمواقف المملكة تجاه السودان وحرصها على أمن السودان واستقراره.

يذكر أن رئيس مجلس السيادة السودانى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، مع وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، ترتيبات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وذكر مجلس السيادة السودانى، فى بيان أبريل الماضى، أن الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان تلقى اتصالا هاتفيا من بومبيو.

وأضاف أن وزير خارجية الولايات المتحدة تناول ترتيبات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والمساعدات الأمريكية للسودان في مجابهة جائحة كورونا، وموقف السودان من مشروع القرار المتوقع من مجلس الأمن الدولي (بخصوص البعثة الجديدة إلى السودان)، بجانب التعاون الأمني بين البلدين بالإضافة إلى الفترة الانتقالية والدعم المطلوب لها.

وكانت وزيرة خارجية السودان أسماء عبد الله، دعت فى مارس الماضى، وزارة الخزانة الأمريكية إلى المساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهو ما من شأنه حث البنوك والمؤسسات المالية على التعامل البنكى مع السودان وتسهيل التحويلات المالية، ما يسهم فى دمج البلاد فى النظام المالى الدولى وتسهيل الاستثمار.

واستقبلت وزيرة الخارجية السودانية، مارشال بلينجيسا مساعد وزير الخزانة الأمريكي المختص بالإرهاب والوفد المرافق له، حيث قدمت عرضا حول الأوضاع الاقتصادية بالسودان والإجراءات التي تتخذها الحكومة في سبيل الحد من معاناة المواطنين اليومية، كما استعرضت سير المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة في جنوب السودان.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية أن مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشئون الإرهاب، أشاد بالتغييرات الإيجابية التي شهدها السودان، ودوره في مكافحة الإرهاب، وأكد دعم الإدارة الأمريكية للفترة الانتقالية.
ونوه بأن الإدارة الأمريكية قامت فعلاً برفع العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان، ولكن وجود اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب هو الذي يحول دون تمكن السودان من إجراء التحويلات المالية مع المؤسسات المالية الدولية، معرباً عن أمله في أن يتم رفع إسم السودان من القائمة قريبا.

ومنتصف فبراير الماضى، وعد مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكى، عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء السودانى بالمساعدة في رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، حيث كان بومبيو، أكد فى وقت سابق أن مباحثات جارية فى واشنطن بشأن رفع السودان عن “لائحة الدول الراعية للإرهاب” منذ فترة، مشيرا إلى أن أحد عناصر ذلك هو وجود سلسلة من المطالبات لضحايا المدمرة الأمريكية “كول”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا