الرئيسية خارجيات الجيش العراقى يفجر 45 عبوة ناسفة

الجيش العراقى يفجر 45 عبوة ناسفة

دسمان نيوز – فجرت قوات الجيش العراقى اليوم السبت، 45 عبوة ناسفة فى معسكر خالد بن الوليد غرب الأنبار غربى البلاد، وذكرت خلية الإعلام الأمنى – فى بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية (نينا) – أن “العبوات تم تفجيرها من قبل عناصر هندسة ميدان قيادة عمليات الجزيرة، خلال تنفيذها واجب بحث وتفتيش عن مخلفات عصابات داعش الإرهابية في معسكر خالد بن الوليد بين قضاءي (عنه) و(راوه)، وقد تمت تفجير هذه العبوات دون حادث يذكر”.

فى سياق متصل، فجرت قوة من قيادة عمليات صلاح الدين للحشد والقوات الأمنية العراقية أربع مضافات لداعش ضمن المرحلة الثالثة من عمليات “ثأر الصائمين”.

من جانب أخر أعلنت هيئة الحشد الشعبى العراقى، اليوم السبت، تنفيذ عملية استباقية في بادية محافظة النجف.

وقالت الهيئة – وفقا لقناة السومرية نيوز- “إن قوة من الاستخبارات وفوج القوات الخاصة للواء الثاني في الحشد شرعت مساء أمس بعملية استباقية وممارسة أمنية مشتركة في عمق الصحراء والشريط الحدودي الفاصل بين محافظة النجف الاشرف ومحافظة المثنى”.

وأضافت أن العملية تمت بالتنسيق مع شرطة النجف والشرطة الاتحادية، وحققت أهدافها، لافتة إلى أن الممارسة كانت تهدف إلى تمشيط ومسح الصحراء والتأكد من هويات السكان من البدو الرحل ورعاة الأغنام بالإضافة للمزارعين وفق قاعدة البيانات.

الجدير بالذكر أن اللواء الثاني للحشد ينتشر في محور بادية النجف والخندق الأمني وأبراج المراقبة التي تحيط بالمحافظة بعمق يصل إلى أكثر من ٤٠كم وبامتداد يصل لأكثر من 100كم.

من جهتها أعلنت قيادة شرطة واسط بالعراق اتخاذها إجراءات أمنية مشددة لحدود المحافظة الإدارية مع ديالى وبغداد وبابل، مع تنفيذها عددا من العمليات الاستباقية بهدف منع دخول الإرهابيين إلى مناطق المحافظة.

وقال قائد شرطة واسط اللواء علاء غريب عبيد – وفقا لما أوردته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء اليوم السبت، إن حجم التداعيات التي خلفتها التحديات العصيبة خلال الأشهر الماضية ‏والتي خلقت أزمات الواحدة تلو الأخرى دعت الأجهزة الأمنية في واسط إلى نشر قواتها الأمنية ‏للتصدي ومنع تسلل الإرهاب إليها.

وأضاف عبيد أن هذا الانتشار أثمر عن إلقاء القبض على متهم خطير ‏مطلوب وفق المادة (4/ إرهاب) في مناطق شمال المحافظة ، موضحا أن العمليات الأمنية الاستباقية مستمرة منذ ستة أيام رغم الظروف الجوية القاسية خشية من دخول الإرهابيين للقيام بأعمال تخريبية كاستهداف المنشآت والمؤسسات والدوائر الحكومية.

وفي سياق متصل، نفذت قوة مشتركة من الحشد الشعبي العراقي بالتعاون مع الجيش عملية تفتيش في عمق الصحراء ومناطق الجزيرة والبساتين باتجاه النهر ومناطق الشامية لملاحقة فلول تنظيم داعش الإرهابي والحفاظ على أمن محافظة الأنبار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا