أحمد ديسيري تيتي : سعيت للفوز بلقب هداف الدوري الممتاز منذ بداية الموسم

دسمان نيوز – «سعيت للفوز بلقب هداف الدوري الممتاز منذ بداية الموسم»، بهذه الجملة كشف المهاجم العاجي للفريق الأول لكرة القدم بنادي الساحل أحمد ديسيري تيتي المولود في الأول من ديسمبر 1998، عن أحد أهم أهدافه مع فريقه الذي انتقل إليه من الصليبخات قبل انطلاق الموسم بفترة كافية، وقد تمكن من تسجيل 9 أهداف وضعته في ثاني الترتيب خلف مهاجم الشباب إبراهيما غابي صاحب الـ 10 أهداف وبالتساوي مع مهاجم الكويت يوسف ناصر.

وأضاف تيتي في لقاء خاص مع «الأنباء»: الفضل الأول في الأهداف التي سجلتها يعود لعمل الفريق كمنظومة متكاملة، وأهدافي ليست شخصية، حيث إنها تصب بمصلحة الفريق حيث وضعنا جميعا نصب أعيننا البقاء ضمن فرق الدوري الممتاز، وعدم العودة الى الدرجة الأولى، وهو ما تحقق بدرجة كبيرة لولا التوقف المفاجئ للنشاط الرياضي بسبب تفشي وباء كورونا في العالم.

وذكر أنه يتدرب يوميا في النادي الصحي المرفق في العمارة التي يقطن فيها، محافظا على التباعد الاجتماعي المطلوب خشية الإصابة بفيروس كورنا، قائلا: «أتدرب لمدة ساعة وبشكل منتظم، أقوم خلالها بالجري ورفع الأثقال، سعيا للمحافظة على اللياقة البدنية، والمرونة المطلوبة، وتقوية للعضلات»، آملا العودة سريعا للملاعب، ولافتا إلى أن بلاده ساحل العاج تعيش ظروفا مشابهة لتلك المطبقة في الكويت من حظر جزئي وتباعد اجتماعي.

وأشار تيتي الى أنه لا يوجد فرق كبير من حيث المستوى الفني بين فرق الدوري بدرجتيه، باستثناء فريقي القادسية والكويت، فالأول يقدم أجمل كرة في الكويت وهو يشبه برشلونة، ولديه عدد كبير من اللاعبين المتميزين في جميع المراكز، فيما دائما ما يظهر الكويت شخصية الفريق الأكثر جدية وانضباطا في الملعب.

التجديد مشروط بالمزايا

وأكد العاجي أحمد تيتي الذي سبق له اللعب في الدوري القبرصي والمصري تواليا، أنه استفاد كثيرا من اللعب في الدوري الممتاز، حيث جاءت التجربة ناجحة بامتياز على المستوى الفردي والجماعي، ومضيفا: «ينتهي عقدي مع الساحل بنهاية مايو المقبل، وأتمنى التجديد مع النادي الذي منحني الفرصة لتقديم أفضل ما لدي، وسعيد لأجل التجديد متى ما توافرت المزايا المطلوبة في العقد الجديد، وقد عشت موسما رائعا في ظل الإدارة الفنية المتميزة من المدرب عبدالرحمن العتيبي الذي علمني الكثير، ودائما يعاملني على أنه والد لنا وأخ أكبر وليس كمدرب، وهذا يدفعنا لتقديم الأفضل دائما، كما أن الجهاز الإداري بقيادة جمال العتيبي ومدير الفريق يوسف الفضلي حريص على الوفاء بكل ما يقول وهو ما يوثق الثقة في التعامل، وبالمجمل لا أفكر في مغادرة الساحل، وأشكر الجميع على حسن تعاملهم».

وعن أفضل لحظاته في الموسم الحالي، ذكر تيتي أن هدف التعادل بالدقيقة 85 في مرمى القادسية بالقسم الأول من الدوري الممتاز يعد أجمل لحظة عاشها الموسم الحالي، خاصة أنه جاء بعد طول انتظار وفي ثالث مباريات الدوري، مؤكدا أن تسجيل الأهداف أمام الفرق الكبيرة ليس بالأمر الهين.

واستذكر تيتي ضاحكا النتيجة الساحقة التي مني بها فريقه من القادسية بخماسية نظيفة في ربع نهائي كأس سمو ولي الأمير، مبينا أنها نتيجة ثقيلة ولا يمكن ان ينساها الشخص بسهولة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا