صباح الخالد: نعمل في ظل أزمة صحية أربكت العالم ووضعت قيوداً صارمة على القطاعات

دسمان نيوز – تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ورغبته في عودة أبنائه إلى أرض الوطن، قام رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد بجولة تفقدية في مطار الكويت الدولي، ومواكبة استقبال المواطنين العائدين من الخارج، ضمن المرحلة الأخيرة من خطة الإجلاء.

ورافق سموه خلال الجولة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، ووزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر، ووزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح، ووزير الدولة لشؤون الخدمات وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص، ورئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود.

تنظيم وتنسيق

وقال سموه لدى لقائه اللجنة المنظمة العليا، المعنية بعمليات عودة المواطنين من الخارج واللجان المعاونة، “بفضل من الله عز وجل، وتنفيذا لتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد، وسمو ولي العهد، استقبلنا اليوم آخر طائرة في خطة العودة الشاملة”.

وثمن سموه العمل الكبير والتنظيم والتنسيق عاليي المستوى، اللذين تما لتنفيذ هذه الخطة الشاملة التي شاركت فيها أجهزة حكومية مختلفة وفرق ولجان عملت على تسهيل وتيسير عودة المواطنين من القارات الخمس، مؤكدا أن الخطة شملت 185 رحلة قادمة من 58 جهة حول العالم.

وأضاف: “نحن نعمل في ظل أزمة صحية أربكت العالم، ووضعت قيودا صحية صارمة على كل القطاعات، بما فيها النقل الجوي، لكن بفضل الله وعونه وكفاءة وقدرة أبناء وبنات الكويت وتخطيطهم السليم استطعنا تنفيذ رغبة صاحب السمو أمير البلاد بعودة الكويتيين الراغبين الى البلاد جوا”.

وأعرب عن خالص الشكر والتقدير لكل الجهات الحكومية المشاركة، والمجتمع المدني ممثلا في جمعية الهلال الأحمر، والقطاع الخاص ممثلا بطيران الجزيرة، على جميع هذه الجهود التي انصبت في بوتقة واحدة، ألا وهي تنفيذ خطة العودة الشاملة.

الالتزام الجدي

وعبر سموه عن سعادته بقدوم أهل الكويت العائدين إلى أرض الوطن في هذه الخطة، مشددا على ضرورة الالتزام بشكل جدي بالإجراءات الصحية، لاسيما مع انتشار الوباء وارتفاع أعداد المصابين خلال الأيام القليلة الماضية، وأكد أن “الفرحة بعودة أهلنا لبلدهم تكتمل بتطبيقهم والتزامهم الكامل بالإرشادات الصحية”.

وجدد سموه التقدير لمختلف الجهات المشاركة في الخطة، التي واصلت العمل ليلا ونهارا في ظل ظروف صعبة يعيشها العالم، مشيدا بجهود جميع الأطقم الأمنية والصحية والخدمية، والإدارة العامة للطيران المدني، والإدارة العامة للجمارك، وأطقم الطائرات التي جابت العالم، وكل من قام على تسهيل وتنفيذ هذه الخطة الشاملة.

ثم استمع سموه إلى شرح من عدد من المسؤولين في الجهات المختصة حول الجهود التي بذلت خلال عملية عودة المواطنين من الخارج بجميع مراحلها، وأعداد المواطنين الذين تم تسجيلهم ونقلهم واستيفاء جميع متطلباتهم.

وكانت المرحلة الرابعة والأخيرة من عملية العودة الشاملة اختتمت ليل أمس مع هبوط طائرة الخطوط الجوية الكويتية (المسيلة) القادمة من لندن على أرض مطار الكويت الدولي.

وقد استقبل مطار الكويت خلال المرحلة الرابعة 26 رحلة مجدولة، إضافة إلى رحلات غير مجدولة إلى عدد من المدن، والتي كان يوجد فيها مواطنون كويتيون عن طريق الحجز الإلكتروني المباشر لشركات الطيران العالمية، بالتعاون مع سفارات الكويت في الخارج.

وبلغ إجمالي الرحلات المجدولة التي استقبلها مطار الكويت الدولي خلال المراحل الأربع من عملية العودة الشاملة نحو 179 رحلة مجدولة من عدة وجهات في قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا وأميركا على متن طائرات شركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة وشركة طيران الاتحاد الإماراتية والخطوط الجوية القطرية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا