ارتفاعات محدودة لمؤشرات البورصة

دسمان نيوز – سجلت مؤشرات بورصة الكويت ارتفاعات محدودة خلال تعاملاتها أمس، في رابع جلسات الأسبوع، وحقق مؤشر السوق العام نموا بنسبة 0.27 في المئة، تعادل 13.27 نقطة، ليقفل على مستوى 4808.67 نقاط، وسط ارتفاع محدود للسيولة، التي بلغت 27.5 مليون دينار، بعد أن كانت أمس الأول 24 مليونا، وتم تداول حوالي 126 مليون سهم أمس، من خلال 5974 صفقة، وتداول 101 سهم، ربح منها 50 سهما، وخسرت أسعار 36، واستقر 15 دون تغير.

وربح بنسبة قريبة مؤشر السوق الاول 0.28 في المئة تساوي 14.69 نقطة ليقفل على مستوى 5288.5 نقطة بسيولة بلغت 24.8 مليون دينار تداولت كمية اسهم هي 79.5 مليون سهم عبر 4062 صفقة وربحت 10 اسهم من مجموع 18 سهما في السوق الاول وتراجعت اسعار 7 اسهم فيما استقر سهم زين دون تغير.

وحقق مؤشر رئيسي 50 نموا افضل بنسبة محدودة كانت 0.31 في المئة، تساوي 12.76 نقطة، ليقفل على مستوى 4071.22 نقطة، وكانت سيولته 2.1 مليون دينار، تداولت 37.5 مليون سهم عبر 1378 صفقة، وتداول 41 سهما من مجموع 50 سهما ربح منها 18 وانخفض مثلها وثبت 5 اسهم دون تغير.

عمليات شراء مستمرة

استمرت عمليات الشراء في السوقين الأول ورئيسي 50، منذ انطلاق الجلسة حتى نهايتها، تخللتها عمليات جني أرباح سريعة، خصوصا على الأسهم القيادية، قلصت المكاسب، وزاد من الضغط تراجع 7 اسهم في السوق الاول، كان أهمها سهم أهلي متحد الذي خسر 3 في المئة، وهو ذو وزن كبير في السوق الأول.

كما تراجعت بعض الأسهم، مثل برقان ومشاريع والقرين ومتكاملة، بينما كانت أسهم بنك وربة والمباني وأجيليتي وهيومن سوفت الأفضل أداء، حيث حققت مكاسب مهمة واستقر سهم زين دون تغير، وربح سهم مستثمرون 5 في المئة، وكان الاكثر ارتفاعا بين الاسهم ذات النشاط.

واستقرت بعض الأسهم ذات السيولة، مثل ألافكو وبتروغلف وأعيان، بينما سجلت أسهم أصول وأسس نموا كبيرا بنسب 15 و10 في المئة، على وقع توزيعات نقدية للسهمين، لتنتهي الجلسة على نمو منفرد بين الأسواق الخليجية الستة الخاسرة.

في المقابل تراجعت 6 مؤشرات خليجية بنسب متفاوتة، لكنها جميعها لم تكن كبيرة وبنسب بلغت 1 في المئة في دبي وابوظبي وقطر، وكان السوق الكويتي الوحيد المتلون باللون الاخضر، واستقرت اسعار برنت فوق مستوى 31.5 دولارا للبرميل، وبقي محتفظا بما كسب خلال هذا الاسبوع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا