الإمارات تعرض تجربتها فى “العمل عن بعد” خلال لقاء بالمنظمة العربية للتنمية

دسمان نيوز -عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية، لقاءً تفاعليًا تحت عنوان “العمل عن بعد .. فرصة أجبرنا عليها” تم عرض فيها تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في العمل عن بعد.
وتحدث من دولة الإمارات، الأمين العام لمجلس الوزراء بدولة الإمارات عبدالله بن طوق؛ حيث ألقى الضوء على عشرة تغييرات ديناميكية نفذتها حكومة الإمارات منذ الإعلان عن جائحة كورونا واشتملت على تقديم التسهيلات البنكية، العمل والتعليم عن بعد، إطلاق برنامج التعقيم الوطني، نظام مرن للتأشيرات، الشفافية مع الجمهور، محاربة الشائعات، الفحوصات المستمرة، إعادة الفتح التدريجي، الحياة الجديدة، المساعدات الدولية والإنسانية.
وأشار طوق إلى أن منذ بداية الأزمة عالميا لم تتوقف المعونات المستمرة من قبل دولة الإمارات للدول التي تشهد أزمة حقيقة ونقصا في المساعدات لمواجهة هذا الوباء حيث أرسلت ٣٠٠ طن من المساعدات الانسانية إلى ٢٥ دولة.
واستعرض مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالإمارات الدكتور عبد الرحمن العور فرص تطوير منظومة العمل عن بعد وتجربة الإمارات في العمل عن بعد.
وأشار إلى أن أبرز تحديات الحكومات والمؤسسات في ظل الظروف الطارئة كانت استمرارية الأعمال ومرونة تقديم الخدمات الحكومية، وضمان إنتاجية وكفاءة الموظفين في ظل العمل عن بعد، وتعزيز المهارات والكفاءات المطلوبة للعمل عن بعد.
وأوضح العور أنه يمكن تحويل التحديات إلى فرص من خلال تطوير فلسفة العمل وذلك عن طريق تطبيق “اعمل عن بعد” كنمط رئيسي بشكل كلي أو جزئي وتطبيق أنماط للتوظيف جديدة للعمل عن بعد والتوظيف الذاتي، وكذلك تعزيز البنية التحتية للحكومة الذكية وتوظيف منظومة مشاريع تعتمد على الذكاء الاصطناعي.
ونوه الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة – في كلمة خلال اللقاء- بتجربة حكومة الإمارات العربية المتحدة من حيث التحول الإلكتروني خلال العشرين سنة السابقة، والذي ساهم في نجاح تطبيق العمل عن بُعد خلال أزمة فيروس “كوفيد 19″، وتسليط الضوء على جاهزية حكومة الإمارات الرقمية في التعامل مع الأزمات.
وقال وزير الدولة للتنمية الإدارية الأسبق الدكتور أحمد درويش أن فكرة العمل عن بعد ليست فكرة جديدة بل قديمة وموجودة منذ عشرين عامًا إلا أننا كبشر اعتدنا على الفكرة الكلاسيكية في تقديم الأعمال حتى أتت جائحة كورونا لتجبرنا على العمل عن بعد.
وأضاف أن قواعد العمل عن بعد هي أن طبيعة الوظيفة لا تقتضي مقابلة العميل وجها لوجه بل يمكن تنفيذ العمل من خلال التليفون أو الفيديو، ويوجد مؤشرات قياس واضحة لأداء المهام والرقابة الالكترونية وتقييم الأداء بمنتهى الشفافية وذلك عن طريق حساب عدد الإيميلات والمعاملات التي تم تنفيذها.
وأوضح وزير التنمية الإدارية الأسبق أن وسيلة تنفيذ العمل عن بعد يتم عن طريق الذكاء الاصطناعي وهو ما حرصت عليه دولة الإمارات وجعل لها الريادة والسبق في العمل عن بعد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا