قصة وفاة أب وابنه فى أسبوع بنفس المرض

دسمان نيوز – نشرت جريدة “.mirror.”، قصة  وفاة أب وأبنه بعد تعرضهم للإصابة بمرض الخلايا العصبية الحركية وأورام المخ، مما تسبب في مرور الأسرة بحزن شديد نتيجة لوفاة أثنين من أفراد الأسرة في نفس الأسبوع.

وأشارت الجريدة، أن الأسرة في حالة شديدة من الحزن وخاص بعد وفاة  أندي وايلد الأب الذي يبلغ من العمر 57 عاما، والأبن لي الذي يبلغ من العمر 36 عاما، ويعد فارق الوفاة بينهم أقل من أسبوع.

اسرةاسرة

وأضافت الجريدة، أن الأب الذي يبلغ من العمر 57 عاما،  كان يعمل في منظمة الصحة البريطانية، وتم تشخيصة منذ أكثر من عام، بالإصابة بالخلايا العصبية الحركية وأورام المخ، وأسفرت عن وفاته.

وبعد مرور أربع أيام توفي ابنه الذي يدعي لي، فهو أب لثلاثة أطفال، وهما جايدن  البالغ من العمر تسعة أعوام ، والتوأم  البالغ من العمر سبع سنوات  وأطلق عليهم ماكس وليكسي.

وقالت زوجي لي،  أنه تم  تشخيص زوجها  لأول مرة بورم في المخ منذ أشهر قليلة، وبعد مرور أسابيع قليلة تم إكتشاف أنه مصاب بالسرطان في المخ وحالته  خطيرة،  ومتأخرة.

الابنالابن

وأضافت الزوجة، أن زوجي قام بسحب عينة من المخ، وبعد مرور أيام قليلة ظهرت النتيجة التي أكدت أن الحالة ميئوس منها، وأنها خطيرة جدا، وأن مرض السرطان أصبح أكثر عدوانية عند لي.

وأشارت الزوجة، أن المرض الخاص بزوجي أخذه بسرعة مني، فتوفي أبيه بنفس المرض، وبعد مرور 4 أيام فقط توفي زوجي، وكانت هذه الوفاة صدمة لي ولأطفالي.

وفاةوفاة

وقالت الزوجة، أن زوجي كان مخلص لي للغاية، تزوجنا بعد قصة حب ظلت العديد من السنوات، وهو كان محبوب للغاية، من قبل الأخريين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا