الصحة : ارتفاع ملحوظ في إصابات المواطنين المخالطين وتراجع التقصي الوبائي

دسمان نيوز – مع زيادة المسحات المخبرية التي تجريها وزارة الصحة، سجلت الكويت، أمس، أعلى حصيلة وفيات وإصابات يومية منذ بدء أزمة تفشي وباء كورونا، إذ بلغت حالات الوفيات الجديدة 5، إضافة إلى 364 إصابة، ليصل إجمالي الوفيات إلى 38، والإصابات إلى 4983.

وكشف المتحدث الرسمي باسم «الصحة» د. عبدالله السند، في مؤتمر صحافي أمس، أنه تم إجراء 196397 مسحة مخبرية PCR حتى الآن، منها 7397 مسحة منذ 27 أبريل حتى 2 مايو الجاري.

وأكد السند حرص الوزارة على تفعيل برنامج الترصد النشط والفحص السكاني العشوائي، ووجود الفرق الطبية باستمرار في منطقتي المهبولة وجليب الشيوخ، إضافة إلى التوسع في هذا البرنامج بمناطق أخرى كشرق وبنيد القار والمرقاب والفروانية، لافتاً إلى أن فرق الصحة العامة لا تزال تنفذ هذا البرنامج لاسيما بين تجمعات العمالة.

وعن حالات الوفيات الجديدة، أوضح السند أنها تعود إلى مقيمَين من الهنود، وباكستاني، وبنغلادشي، وأردنية، وجميعهم كانوا يتلقون الرعاية الطبية اللازمة في العناية المركزة.

وذكر أن حالات الإصابة الجديدة توزعت بين 14 حالة مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة لمواطنين قدموا في رحلات الإجلاء الأخيرة، وحالتين لمواطنَين قيد التقصي الوبائي، بالإضافة إلى 348 حالة مخالطة، منها 53 مواطناً، و122 هندياً، و75 مصرياً، و37 بنغلادشياً، و9 فلبينيين، و9 سوريين، و8 باكستانيين، و6 من «البدون»، و6 نيباليين، و5 أتراك، و4 سريلانكيين، و3 سعوديين، و3 فلسطينيين، إضافة إلى إيطاليَّين، وحالة من كل من ملاوي، ولبنان، واليمن، وإندونيسيا، والأردن، وإثيوبيا.

وأشار إلى الحالات التي تتلقى الرعاية بالعناية المركزة بلغت 72، منها 43 مستقرة، و29 حرجة، في حين بلغ عدد المتعافين 1776، عقب إعلان شفاء 73 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية.

ونفى السند صحة الشائعات التي أثيرت أخيراً عن دمج مرضى الفيروس مع المرضى الموجودين في الأجنحة بالمستشفيات العامة، مؤكداً أن «هذا الأمر غير صحيح بتاتاً»، إذ يتم عزل الحالات وفقاً لتوصيات الفرق الوقائية الطبية، وهناك أجنحة مخصصة لمن أُصيب بـ «كوفيد- 19».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا