مضاد حيوي جديد لعدوى الالتهاب الرئوي المرتبطة بكورونا

دسمان نيوز – كشفت دراسة حديثة إلى أن مضادًا حيويًا جديدًا تم تطويره لمكافحة عدوى الرئة “الخارقة” يمكن استخدامه لعلاج الالتهاب الرئوي المرتبط بمرض فيروس كورونا، حيث أظهر الباحثون أن الدواء يمكن أن يكافح بنجاح التهابات الرئة المميتة في الفئران وكذلك الخلايا البشرية التي تنمو في المختبر.

مضاد حيوى

ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية يمكن أن يساعد الدواء في إطالة عمر المصابين بالتليف الكيسي الذين هم عرضة للإصابة بالعدوى التي تؤثر على تنفسهم، كما أنه يوفر الأمل في خفض معدلات الوفيات المحتملة من الفيروس التاجي عن طريق إيقاف العدوى الثانوية من استعمار الممرات الهوائية للمرضى الذين يتم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعى .

الدواء القوي هو ما يسمى بـ “الببتيد الكاتيوني المضاد للميكروبات المهندسة” أو “eCAP” ، والذي يعمل عن طريق “التثقيب في” البكتيريا وبالتالي تدميرها، إنها نسخة اصطناعية وأكثر كفاءة من البروتينات المضادة للميكروبات التي تحدث بشكل طبيعي والتي تشكل خط الدفاع الأول ضد العدوى في البشر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا