لجنة تقصي حقائق لـ «كورونا» بقلم : ذعار الرشيدي

دسمان نيوز – الجريدة – بقلم : ذعار الرشيدي

ما سيحدث بعد أن تزول غمة هذا الوباء وتنفرج الأزمة وتعود الحياة إلى طبيعتها، ويعود مجلس الأمة إلى عمله ووظيفته، أعتقد انه سيتم تشكيل لجنة تقصي حقائق أو شيء قريب منها، لكشف جميع الإجراءات والتعاقدات الحكومية التي صاحبت أزمة كورونا، طبعا – لا سمح الله – الحكومة لم تقصر ولم تأل جهدا في مواجهة الوباء العالمي بل إنها تفوقت وتميزت وكان أداء أجهزتها سببا في حماية البلاد، وهذا لا يختلف عليه اثنان، ولكن هذا لا يمنع أن شيئا من هنا أو من هناك أو من «هونيك» مر بمناقصة أو قرار سياسي من غير سند قانوني او حوله شبهة ما لا بد من التحقق منه أو عنه، ومن حقنا أن نعرف كيف ولماذا ولمن، ليس تشكيكا في أحد، لا سمح الله، لكنه حق، والحكومة – كما قلت- أداؤها الظاهر والمعلن أكثر من رائع ولكن من حقنا بعد ان تحط هذه الأزمة رحالها بعيدا عنا أن نعرف «بالضبط… شنو صار».

***

حسنا لن تكون لجنة تقصي حقائق، ربما ستكون لجنة تحقيق، وفي أي الحالتين تشكيلها واجب على الأقل لتوضيح الحقائق وليس دفع التهم عن أحد أو اتهام أحد، بل لتوضيح كامل الصورة لما حصل أمام وخلف الكواليس.

***

لست ساحرا ولكن أعتقد أن هذه اللجنة او مشروع تشكيلها على الأقل سيكون مشروع أزمة سياسية وليس في بوادرها إذا حصلت نهايات سعيدة.

***

عامة، شكل الخارطة السياسية بعد كورونا سيغير بالكامل، واذكروها، ستتغير بدرجة كبيرة جدا، إلى الأفضل طبعا بتصوري البسيط وفق المعطيات الحالية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا