الخرافي: تطبيق Shlonik حقّق كفاءة عالية في تفعيل إجراءات الحماية والحجر المنزلي

دسمان نيوز -أعلنت شركة زين أنها تضع قدراتها وإمكاناتها التكنولوجية تحت تصرّف الدولة للمساهمة في تفعيل إجراءات الوقاية والسلامة التي تقوم بها وزارة الصحة والهيئات المختصة الأخرى لمكافحة تفشّي فيروس كورونا المُستجد.

وكشفت الشركة أنها تسخّر كل مواردها لتكون جزءاً من الجهود الوطنية التي تقوم بها أجهزة الدولة التي تأتي في إطار التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، للتصدي لهذا الوباء.

جاءت تصريحات الشركة بمناسبة الزيارة التفقدية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد لمركز العمليات ووحدة الاتصال والمتابعة لتطبيق (شلونك)، والتي رافقه خلالها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، ووزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح، ووزير الدولة لشؤون البلدية وئيس فريق الدعم التكنولوجي الخاص بتطبيق “شلونك” وليد الجاسم، وبحضور نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في مجموعة زين، بدر ناصر الخرافي، وعدد من قيادات وزراة الصحة والفرق المسؤولة عن عمليات مركز المتابعة.

يذكر أن تطبيق “شلونك” دشّنته وزارة الصحة بالتعاون مع “زين” والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، ويهدف إلى متابعة الأفراد العائدين من الخارج والخاضعين للحجر المنزلي، ومتابعة حالتهم الصحية ومواقعهم والأشخاص المخالطين لهم.

وخلال الجولة التفقدية للمركز، اطّلع سموه على آليات عمل تطبيق “شلونك”، حيث شرح المسؤولون عن مركز الاتصال رؤية التطبيق كأداة فاعلة للتصدي لهذا الوباء، والمساعدة في تمكين البلاد من العودة التدريجية للحياة الطبيعية بشكل أكثر أماناً، وأعرب سموه، في تصريحات صحافية، عن تقديره لإجراءات المراقبة والمتابعة للحجر المنزلي، مؤكدا أن توجيهات سمو الأمير باتخاذ جميع الإجراءات والإسراع بعودة المواطنين خلال شهر رمضان المبارك ترتّب عليها العديد من الالتزامات لتنفيذ هذه التوجيهات السامية، مع تحقيق أكبر قدر ممكن لحماية الصحة العامة.

كما أشاد سموه بتطبيق “شلونك”، وبالجهود المبذولة من جميع القطاعات الحكومية والأهلية المشاركة في عملية التدشين والمتابعة والاتصال الخاصة بالتطبيق، معربا عن سعادته بأن يرى ثمرة هذا الجهد على أرض الواقع، خاصة مع التزام المواطنين بتعليمات الجهات الصحية.

وقال بدر الخرافي: “إن ما تمر به البلاد من ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا فرض على الجميع القيام بالتزاماتهم لتوحيد كل الجهود والمبادرات لمواجهة هذا الوباء”.

وأوضح أن الكويت من أوائل الدول التي اتخذت إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار هذا الوباء، واستكمالا لهذه الجهود، دخلت “زين” في تعاون مشترك مع وزارة الصحة والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات لإطلاق تطبيق “شلونك” للمساهمة في دعم جهود السيطرة على المرض.

وأشار إلى أن تطبيق “شلونك” حقق كفاءة عالية في عمليات التأكد من مدى التزام الخاضعين للحجر المنزلي، ومتابعتهم صحيا، حيث ساهم بشكل كبير في تفعيل إجراءات التباعد الاجتماعي لحصر العدوى والحماية، فهو يهدف إلى تقليل فرص الاختلاط بتتبّع حركة الخاضعين للحجر، وبالتالي يمكن معرفة الأماكن التي قاموا بزيارتها خارج المنزل، كما يسهل تتبّع المخالطين له عند الحاجة”.

وكشف أن الرعاية الصحية شهدت تدفقا هائلا من تكنولوجيا المعلومات، وهو ما ساعد كثيرا في مراحل التحليل والوقاية والعلاج، وفي كثير من الأوقات ساهمت التكنولوجيا في إنقاذ العديد من الأرواح، بسبب النماذج التنبؤية والبيانات التحليلية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

وبيّن الخرافي أن تكنولوجيا المعلومات من عناصر التمكين الرئيسية للدول والمجتمعات، وخصوصا في أوقات الأزمات، ولذلك فمن المهم أن تعمل الأطراف ذات الصلة والمعنيّة معا لضمان إطلاق المنافع الكامنة التي توفرها التقنيات الحديثة لحماية الأفراد والمجتمعات، فهي تنطوي على إمكانات هائلة لنشر التوعية وتوفير قنوات اتصال مباشرة، وبناء قاعدة معلومات متكاملة.

وأعرب عن أمله بأن يسهم هذا التطبيق – الذي طوّرته عقول وطنية – في دعم جهود مؤسسات الدولة، وتوفير الإمكانات اللازمة للتصدي لفيروس كورونا، داعيا الله أن يكشف عن الكويت وأهلها هذه الغمّة.

يذكر أن “زين” شاركت في جهود العمل الخاصة بتأسيس مركز إدارة العمليات التابع لوزارة الصحة، حيث دربت الفرق الفنية والتقنية المنوط بها إدارة آلية العمل خلال هذا الظرف الاستثنائي، وهي تعمل عن قرب مع هذه الفرق للوصول إلى أفضل نماذج تشغيل ممكنة.

يتوافر تطبيق “شلونك” بخمس لغات مختلفة وهي العربية، الإنكليزية، الأوردو، التغالوغ، والبنغالية، ويتّسم بالسهولة في الاستخدام، وعملية التسجيل بسيطة للغاية، فعلى المستخدم القيام بإدخال رقم الهاتف النقال ورقم البطاقة المدنية، وبمجرد وصول الفرد الخاضع للحجر المنزلي إلى منزله من مطار الكويت الدولي، سيتمّ أول عملية تحقق check-in عبر التطبيق لإعلام الفريق المُختص من وزارة الصحة بوصوله للمنزل، وابتداء فترة الحجر المنزلي.

وتبدأ الخطوة الثانية بتحديد موقع الحجر المنزلي على الخريطة، وتسجيل مقطع صوتي، وتصوير صورة تُظهر ملامح وجهه بشكل واضح، حتى تتم مُطابقة الهوية باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي عند إتمام عمليات التحقق check-in مُستقبلا، فالتطبيق هو أداة التواصل الأساسية بين المواطن الخاضع للحجر المنزلي، وبين طاقم وزارة الصحة المُكلّف مراقبة التزامه بالحجر، حيث يتواصل الفريق الطبي المختص مع المواطن مرتين يوميا على الأقل للاطمئنان على صحته.

وتحثّ “زين” على استخدام تطبيق “شلونك” وإجراء عملية التسجيل، للمساهمة في تفعيل إجراءات الصحة والسلامة التي تقوم بها وزارة الصحة والهيئات المختصة الأخرى.

وكانت “زين” قد غيرت اسم شبكتها إلى “Shlonik”، تزامنا مع جهود مؤسسات الدولة لإطلاق تطبيق “شلونك” مع تنفيذ المرحلة الأولى لإجلاء المواطنين العالقين في الخارج، وفي خطوة سابقة تتماشى مع بدء جهود وزارة الصحة في الحثّ على البقاء في المنزل لمكافحة فيروس كورونا غيّرت الشركة اسم شبكتها إلىSTAY HOME، لتذكير عملائها بضرورة البقاء في المنزل قدر الإمكان، والمُساهمة في القضاء على هذا الوباء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا